تواصل، اليوم الأحد، محكمة جنايات القاهرة برئاسة قاضي العسكر شعبان الشامي، جلسات محاكمة 24 من رافضي الانقلاب العسكري في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”لجان العمليات المتقدمة”.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم في القضية الهزلية اتهامات عدة؛ بينها “الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون وحيازة أسلحة ومفرقعات وتخريب الممتلكات العامة والخاصة، وقتل عدد من رجال الجيش والشرطة”.

كما تعقد محكمة الجنح أمن الدولة طوارئ جلسة نظر محاكمة الطالب محمود طه مصطفى – الفرقة الرابعة كلية الهندسة، بزعم الانتماء لجماعة محظورة وحيازة مطبوعات.

كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت طالب كلية الهندسة محمود طه للمرة الثانية من منزله 3 يوليو 2017 ولفقت له اتهامات تزعم الانتماء لجماعة محظورة وحيازة مطبوعات، وذلك بعد إخلاء سبيله في قضية “كوبري المرور” في يونيو 2015.

تستكمل المحكمة العسكرية محاكمة 48 معتقلاً، بدعوى اتهامهم بتشكيل خلية قامت بالتخطيط وتنفيذ “تفجيرات الكنائس”، والتي تضم تفجير الكنائس بالإسكندرية وطنطا والعباسية، وتفجير كمين النقب بالوادي الجديد.

ومنعت المحكمة خلال جلسات المحاكمة أيًا من الصحفيين أو المصورين أو وسائل الإعلام المختلفة، من الحضور لتغطية وقائع المحاكمة، واقتصر الحضور فقط على أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بالقضية.

رابط دائم