كشفت شعبة الملابس الجاهزة بالاتحاد العام للغرف التجارية، عن ارتفاع أسعار ملابس عيد الفطر المبارك بنسبة 15%، مقارنة بأسعار العام الماضي، جراء القرارات الاقتصادية لحكومة الانقلاب.

وقال يحيى زنانيري، رئيس شعبة الملابس الجاهزة بالاتحاد العام للغرف التجارية، في تصريحات صحفية: إن أسعار ملابس عيد الفطر ارتفعت هذا العام بقيمة 15% مقارنة بأسعار العام الماضي، مشيرا إلى أن هذه الزيادة لن تكون الأخيرة هذا العام، حيث يتوقع حدوث زيادات جديدة في الأسعار مع تحريك أسعار الكهرباء والطاقة خلال الفترة المقبلة.

وأضاف زنانيري أن “الإقبال على الشراء لا يزال ضعيفًا بالرغم من قرب موعد عيد الفطر المبارك، مشيرا إلى أنه على الرغم من أن المحال لا تقدم تخفيضات على الملابس خلال موسم العيد بشكل عام، إلا أنّ بعض المحال تقوم بصفة فردية بطرح عروض وتخفيضات على الأسعار من أجل تحريك الطلب.

كانت حكومة الانقلاب قد اتخذت العديد من القرارات الكارثية خلال الفترة الماضية، تسببت في ارتفاع أسعار كافة السلع والخدمات بالسوق المحلية، أبرزها تعويم سعر الجنيه، وزيادة أسعار الوقود عدة مرات، وزيادة أسعار الكهرباء والمياه وتعريفة المواصلات، وفرض مزيد من الضرائب.

رابط دائم