كتب أحمد علي:

عملية قتل بالبطيء جديدة تمارسها إدارة سجن برج العرب بحق المعتقل "فتحى محجوب على الفران" عبر الإهمال الطبي المتعمد والتعنت الشديد فى نقله للمستشفى أو السماح بدخول العلاج اللازم.

وذكرت أسرة المعتقل أنه يصارع الموت داخل المعتقل نتيجة إصابته بأزمات صدرية بعد إصابته بحساسية شديدة على الصدر، فضلا عن أنه مريض بارتفاع مستمر بضغط الدم والسكر ويحتاج إلى رعاية صحية يفتقر إليها مقر احتجازه غير الآدمي.

وأضافت أسرته أنه لا يستطيع النوم إلا من خلال جهاز تنفس صناعى ونتيجة الإهمال الطبى المتواصل أصيب مؤخرا أيضا بجلطة فى القدم اليسرى ويوم بعد الآخر تتدهور حالته الصحية فى ظل صراعه مع المرض فى ظروف الاحتجاز التى تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان.

وحملت أسرته إدارة سجن برج العرب المسئولية الكاملة عن سلامته وناشدت جميع  المنظمات الحقوقية المحلية والدولية بسرعة التدخل لإنقاذه من الموت وتحويله لمستشفى متخصص ورفع الظلم الواقع عليه والإفراج الصحى عنه.

كانت سلطات الانقلاب قد اعتقلت "فتحى محجوب على الفران" من أبناء كفر الدوار بمحافظة البحيرة، بتاريخ 12 يوليو 2015، ولفقت له اتهامات لا صلة له بها لتعبيره عن رفض الظلم والانقلاب العسكرى وصدر حكم بحقه وصف بالجائر من قبل قانونيين وحقوقيين بالسجن 3 سنوات.

رابط دائم