رثى الدكتور محمود عزت، القائم بأعمال المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، أخاه الرئيس الشهيد محمد مرسي، مؤكدا أن الجماعة على درب الرئيس ماضية، لا تقبل الضيم ولا تنزل على رأس الفسدة.

وقال فضيلة القائم بأعمال المرشد العام، في رثائه: «كما كانت حياة الرئيس محمد مرسي رمزا للصمود والثبات والوفاء لوطنه، فإنها كانت لمصر وقضايا الأمة ومقدساتها، وكذلك جاء استشهاده- في ساحة محاكمة ظالمة دفاعا عن القدس وفلسطين- وسام شرف يلقى به ربه؛ ليقيم الحجة على الأمة حكامًا ومحكومين».

نص الرثاء

“إنا لله وإنا إليه راجعون”

اللهم تقبل عبدك محمد مرسي في الشهداء والصالحين، وثبتنا على الحق حتى نلقاك وأنت راضٍ عنّا، واجمع شمل أمتنا، وأعز دينك، وافتح له قلوب العالمين. وكما كانت حياة الرئيس محمد مرسي رمزا للصمود والثبات والوفاء لوطنه، فإنها كانت لمصر وقضايا الأمة ومقدساتها، وكذلك جاء استشهاده – في ساحة محاكمة ظالمة دفاعا عن القدس وفلسطين – وسام شرف يلقى به ربه؛ ليقيم الحجة على الأمة حكامًا ومحكومين.. وإنا على الدرب بإذن الله ماضون.

أ.د. محمود عزت

القائم بأعمال المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين

الإثنين 13 شوال 1440 هجريا = 17 يونيو 2019م

Facebook Comments