أكد د. محمود عزت – القائم بأعمال المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، أن على الأمة تعزم أمرها وتقتدي جميعا برسول الله صلى الله عليه وسلم،
وأنه “مع في استقبال عامنا الجديد، نقول لمن من يقول لا طاقة لنا اليوم بالصهاينة ومن خلفهم، فلهؤلاء نقول “كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله
والله مع الصابرين” (البقرة: 249).

وأضاف في تصريح له صباح اليوم الثلاثاء غرة المحرم 1440هــ، أن “حال الأمة مع مطلع العام الهجري يشبه حال أصحاب موسي حينما قالوا: (إنا لمدركون) (الشعراء 61)، ولا يسعنا إلا أن نقتدي جميعا بنبي الله موسى عليه السلام فنقول: (كلا إن معي ربي سيهدين) (الشعراء: 62).

نص التصريح

القائم بأعمال فضيلة المرشد العام: عام جديد وعزم أكيد

في استقبال عامنا الجديد، منا من يقول: “لا طاقة لنا اليوم بالصهاينة ومن خلفهم”، فلهؤلاء نقول: (كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله
والله مع الصابرين) (البقرة: 249).

وإنا لندرك أن حال الأمة مع مطلع العام الهجري يشبه حال أصحاب موسي حينما قالوا: (إنا لمدركون) (الشعراء 61)، ولا يسعنا إلا أن نقتدي جميعا بنبي الله موسى عليه السلام فنقول: (كلا إن معي ربي سيهدين) (الشعراء: 62).

إن حال الأمة اليوم كحال أبي بكر الصديق، رضي الله عنه، حينما قال – مشفقًا – لرسول الله صلي الله عليه وسلم: “لو نظر أحدهم تحت قدميه لرآنا”.

لكن على أن تعزم الأمة أمرها وتقتدي جميعا برسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال: “يا أبا بكر ما ظنك باثنين الله ثالثهما؟ لا تحزن إن الله معنا” (رواه أصحاب السنن في فضائل الصحابة).

والله أكبر ولله الحمد

د. محمود عزت – القائم بأعمال المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين

الثلاثاء غرة محرم 1440 هجريا = الموافق 11 سبتمبر 2018 ميلاديا

رابط دائم