أعلنت هيئة الرقابة الإدارية، القبض على رئيس مصلحة الجمارك جمال عبد العظيم، متلبسًا بتقاضي رشوة بالعملات المحلية والأجنبية؛ وذلك بعد 3 أشهر على تعيينه رئيسًا لمصلحة الجمارك، فى 8 مايو 2018.

وتم اتهام عبد العظيم بالحصول على الرشاوى من بعض المستخلصين الجمركيين مقابل تهريب بضائع محظور استيرادها، ودون سداد الرسوم الجمركية المستحقة عليها، فضلا عن توجيه مرؤوسيه بإعداد تقارير مخالفة للواقع، لتخفيض الغرامات المالية المستحقة عن بضائع سبق ضبطها فى عدة قضايا تخص المهربين، وأنه جار العرض على النيابة العامة لاتخاذ ما يلزم من إجراءات.

و”عبد العظيم” خريج كلية الحقوق جامعة عين شمس عام 1981، والتحق بالعمل بمصلحة الجمارك عام 1982، حيث عمل بكافة المنافذ والمواقع الجمركية بالقاهرة، وتدرج بالمناصب الجمركية حتى شغل منصب رئيس الإدارة المركزية لجمارك دمياط، ثم جمارك بورسعيد، وحصل على درجة الدكتوراه من كلية الحقوق، وكان عنوان الرسالة “اقتصاديات التهريب الجمركى وأثره على عجز الموازنة”.

رابط دائم