هاجم الدكتور يحيى القزاز، الأستاذ بجامعة حلوان والقيادي السابق بحملة تمرد المخابراتية، قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، متهمًا إياه بأنه عميل يبيع البلد لمن يدفع.

وكتب القزاز- عبر صفحته على فيسبوك- “هل سيصاحبنا ويهددنا الإرهاب طيلة فترة احتلال السيسى الحكم لأربع سنوات قادمة من الآن؟!”، مشيرا إلى أن “استمرار الحرب على الإرهاب (عملية سيناء 2018) مر عليها أكثر من شهر، وهو وقت أكثر من الوقت الذى استغرقته حرب أكتوبر 1973، وما زالت الحرب مستمرة”.

وأضاف القزاز قائلا: “استمرار السيسى حاكمًا بهذه الطريقة فيه استنزاف لمواردنا ولجنودنا وضباطنا وإمكانيات جيشنا المادية؛ فالسيسى الوحيد المستفيد من استمرار الإرهاب لأنه يبنى عليه شرعيته ومشروعيته فى الاستمرار فى اغتصاب حكم مصر بطريق ديمقراطى كاذب، وانتهاء الإرهاب يعنى انتهاء مشروعية وشرعية السيسى، فهو فضح علاقته مع الصهاينة”.

وتابع القزاز قائلا: “لا بد من إزاحة السيسى وعصابته، إنه المحتل الغاصب العميل السمسار لكل من يدفع، فالسيسى لا يستحق أن يكون مصريًا ولا يستحق أن يكون حاكما لمصر”، مختتمًا بعبارة “المقاومة هى الحل”.

رابط دائم