احتفت سفارة الكيان الصهيوني في القاهرة ، من خلال صفحتها الرسمية على مواقع التواصل ، بانضمام 12 شركة مصرية جديدة لاتفاقية “الكويز” التي وقعت من الجانبين عام 2005.

فقد انتضمت 12 شركة مصرية للاتفاقية المبرمة بين الكيان الصهيوني ومصر ، لتصل عدد الشركات المطبعة تحت رعاية حكومية 980 شركة بقيمة استثمارات بلغت 9 مليارات دولار في الفترة من 2005 وحتى 2016 ، وفقًا لوحدة الكويز بوزارة التجارة والاستثمار.

وأفادت البيانات الرسمية إلى أن الملابس تستحوذ على 95% من إجمالي الصادرات المصرية في إطار الاتفاقية.

ويأتي التقرير عن الكويز ، تزامنًا مع الكشف عن قائمة بأسماء المشاركين في حفل السفارة الصهيونية بالقاهرة الذي عقد في مايو الماضي ، وقد ضمت القائمة عددا كبيرا من رجال الأعمال المصريين، من أبرزهم هشام طلعت مصطفى رجل الأعمال الشهير، الذي حصل على عفو من السيسي مؤخرا.

ووفقًا للقائمة التي نشرت فإن جلال الزوربا رئيس اتحاد الصناعات المصرية كان من بين الحضور ومعه محمد فريد خميس عضو مجلس النواب وصاحب شركة “النساجون الشرقيون”، وهاني سري الدين رئيس هيئة سوق المال الأسبق، وعلاء عرفة رئيس مجلس إدارة شركة “دولفينوس”، الشريك بصفقة الغاز مع إسرائيل، ورئيس شركة العرفة للاستثمارات والاستشارات.

وفي الإطار ذاته، نشرت صفحة السفارة الإسرائيلية بالقاهرة خبرا عن حفل إفطار نظمه السفير الصهيوني يوم الأحد الثالث من يونيو الجاري، وكان من ضيوفه رجال أعمال ودبلوماسيون مصريون وعرب، دون أن تعلن السفارة عن أسمائهم.

رابط دائم