من جديد عادت أزمة النادى الأهلى للأضواء بعد هدوء نسبى دام عدة أسابيع، عقب المداخلة التى أجراها تركى آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية مجددا ببرنامج “مع شوبير” بقناة صدى البلد، اتهم فيها محمود الخطيب ومجلس إدارة الأهلى بأنهم “عصابة” حيث قال: “مشكلة العصابة الموجودة فى مجلس الأهلي، وأن أعضاء بمجلس الأهلى بيحملونى فشلهم فى صفقات الكرة لديهم”.

وحتى يكتمل مسلسل “الأهلى– تركى أل الشيخ”، أصدر النادى الأهلي بيانا رسميا أعلن فيه أنه سـ”يتخذ الإجراءات القانونية ضد التجاوزات في حق النادي ومجلس إدارته”.

وقال “الأهلي” في بيانه المقتضب: “مجلس إدارة النادي الأهلي قرر اتخاذ كافة الإجراءات القانونية والقضائية تجاه التجاوزات التي جاءت في حق النادي ومجلس إدارته عبر وسائل الإعلام”. دون الإشارة إلى “تركى أل الشيخ”.

أزمة “صلة” وتويتات “آل الشيخ”

ويأتي ذلك بعد يومين من تلقي مجلس إدارة النادي الأهلي خطابا، صباح السبت الماضى، من شركة صلة “مصر” تؤكد من خلاله رغبتها في إتمام التعاقد مع النادي للحصول على حقوق الرعاية لمدة 4 سنوات قادمة.

ثم عاد تركي آل الشيخ بالرد على بيان النادي الأهلي، وقال عبر صفحته على فيسبوك: “لا أملك إلا أن أقول لم أر ضعفا أكثر من هذا، سكت دهرًا، ومن بعد ذلك نطق ببيان ضعيف، وغير واضح الاتجاه.. عموما أنا جاهز لكل شيء ولكل من قبض، كل شيء موثق، بلاش كثر مهازل ولموا نفسيكم، أهنتوا الكيان، أنتم عار عليه.. الجمهور يجب أن يكشفكم على حقيقتكم، وأنكم تقومون بمنافعكم الشخصية، وفي الكواليس كالأقزام.. عيييب”.

فيه حاجة غلط

فتحى سند-الناقد الرياضى بالأخبار، علق على الأزمة الدائرة حاليا بقوله: ” ما يحدث “فية حاجة غلط”.

وأضاف فى تصريحات صحفية، أن الأهلى نادى القرن يباع ويشترى من تركى أل الشيخ،وماحدث سبة فى جبين الرياضيين فى مصر .متسائلا: “كيف لنا أن نشاهد الأهالى وهو يهان دون أن يتدخل الخطيب وأن يرد علي تلك الإهانات ببيان قوي، وليس البيان الضعيف الذى نشر”.

فى حين عقب الكاتب الصحفى الرياضى جمال زهيرى قائلا: “صمت الأهلى أفقده المصداقية لدى جمهور الشارع والرياضيين”.

وأضاف: “هناك أشياء مجهولة وخطأ فيما يحدث بداخل أروقة النادى الأهلى، ومايتحدث بة “آل الشيخ” .مردفا: اللى حضر العفريت يصرفه، وما خفى كان أعظم من فساد قد يطفوا على السطح الأيام القادمة”.

فى حين قال الصحفى الرياصى أسامة مصطفى: “رئيس نادى الأهلى محمود الخطيب، مغلوب على أمره، فهو لاناقة له ولاجمل فيما يحدث برغم أن الأمور تخص الأهلي”.

وأضاف: “السياسة الحالية بمصر الآن تكشف عن نوايا بيع مصر وأنديتها للمستثمرين العرب على غرار “صفقة القرن”،وأن هناك مصادر كشفت أن مستثمر إماراتى يسعى لشراء نادى الجونة، وآخر يسعى لشراء نادى” نجوم المستقبل”.

بدروه،قال الناقد الرياضى أحمد سعد: “يجب استقالة مجلس إدارة النادى الأهلى، الذى فتح الباب للفتى المدلل لولى عهد السعودية كى يتحكم فى الرياضة المصرية من خلال بوابة الأهلى”.
وأضاف: “تركي آل الشيخ لديه أجندة في مصر قد تكون التخلص من النادي الأهلي، وتفكيك جمعيته العمومية”.

وأثار توسع السعودية، عبر ممثلها تركي آل الشيخ، في منح الأموال للأندية المصرية، وإقامة مشاريع رياضية، شكوكًا كبيرة حول استخدام هذه الأموال لممارسة دور ممنهج لزيادة النفوذ السعودي في مصر.

#الخطيب_وعصابته_وشاي_الياسمين

فى هذا الإطار، انتشر هاشتاج #الخطيب_وعصابته_وشاي_الياسمين، شهد مشاحنات بين مصريين وسعوديين على “تويتر”.

وكتب سعد مفرح :هذا مدري وشلون مسك رئاسة نادي والله ما امسكه ولا حوش غنم.

ليرد علية حساب مصرى باسم” بتاع الشاورما”: من غير مهاترات وكثر كلام ,اقول بس لكل بدوى سعودى بتاع رز خليك في بلدك و تركي بتاعك و سواقة النسوان الجديدة عليكم يا ولاد العم ، مالكم دعوة ببلدنا ولا بمحمود الخطيب اللى تاريخه بعمر بلدكم اللى غنوا تاريخها فى ٧ دقائق.

تبعة وليد Hassan: انت بتلعب بالنار ياهلاهوطه ..علي العقلاء والمسئولين من البلدين أن يتدخلوا قبل فوات الأوان العلاقه بين البلدين مش ناقصه بصراحة.

أما أحمد سعود فغرد قائلا: الخطيب قاعد يفرط بعروض كثيره للنادي و اللاعبين و الداعمين، وفوق هذا يودي النادي في ستين داهية.#الخطيب_وعصابته_وشاي_الياسمين.

رابط دائم