أكد المجلس الثوري المصري، أن تحرير فلسطين سيبدأ من القاهره ودمشق وبغداد، مشيرًا إلى أن أحرار هذه الشعوب من سيقومون بتحرير بلادهم ومن ثم رفع رايات النصر علي أسوار القدس.

وقال المجلس، في بيان لها: “تستمر أرض غزة؛ أرض الأبطال والمجاهدين المناضلين على مر التاريخ تعلمنا برجالها ونسائها وأبطالها أن كرامة وعزة المقاومة بكل ما تحويه من آلام وتضحيات أكثر شرفاً من الحياة الذليلة التي تعيشها شعوبنا المنكوبة في بلادنا المحتلة”.

مشيرا إلى أن “أحداث الساعات الأخيرة أكدت أن هذه الشعوب تتوق إلى العدالة والحرية، والدعم المعنوي الهائل لمناضلي غزة الأبطال وتؤكد أن هذه الشعوب تنتظر لحظة فارقة حتى تكون أكثر شراسة وقوة مع العملاء الجاثمين على بلادهم. ومما أكدته تلك الأحداث الاخيرة و التي يقودها رجال غزة أن هذه الرقعة الصغيرة المساحة العظيمة القدر لهي أكثر أرض العرب استقلالا”.

وأضاف المجلس أن “معركة غزة هي نفسها معركة القاهرة وبغداد والرياض ودمشق ووهران بل معركة كل المدن العربية و هو ما يؤكد بأن العدو واحد، صهيوني إما الوجه أو الهوى ، ويؤكد أن معاركنا الثورية القادمة ستكون برجال مثل رجال غزة في كل أراضينا، وأن تحرير فلسطين سيبدأ من القاهرة ودمشق وبغداد وأن احرار هذه الشعوب سيأتي يوم قريب ليحرروا بلادهم وسنرفع جميعا على أسوار القدس رايات النصر المرفوعة بأيدي رجال غزة ورفقائهم في كل الأمة”.

وإلى نص البيان:

تستمر أرض غزة؛ أرض الأبطال والمجاهدين المناضلين على مر التاريخ تعلمنا برجالها ونسائها وأبطالها أن كرامة وعزة المقاومة بكل ما تحويه من آلام وتضحيات أكثر شرفاً من الحياة الذليلة التي تعيشها شعوبنا المنكوبة في بلادنا المحتلة.

لقد أكدت أحداث الساعات الأخيرة السابقة أن هذه الشعوب تتوق إلى العدالة والحرية، والدعم المعنوي الهائل لمناضلي غزة الأبطال تؤكد أن هذه الشعوب تنتظر لحظة فارقة حتى تكون أكثر شراسة وقوة مع العملاء الجاثمين على بلادهم. ومما أكدته تلك الأحداث الاخيرة و التي يقودها رجال غزة أن هذه الرقعة الصغيرة المساحة العظيمة القدر لهي أكثر أرض العرب استقلالا.

إن المجلس الثوري المصري لا يجد من الكلمات والعبارات التي يمكنها وصف شرف الأمة وعزها في غزة الأبية، ويؤكد المجلس على ان معركة غزة هي نفسها معركة القاهرة وبغداد والرياض ودمشق ووهران بل معركة كل المدن العربيةو هذا يؤكد بأن العدو واحد، صهيوني إما الوجه أو الهوى. ويؤكد أن معاركنا الثورية القادمة ستكون برجال مثل رجال غزة في كل أراضينا، وأن تحرير فلسطين سيبدأ من القاهرة ودمشق وبغداد وأن احرار هذه الشعوب سيأتي يوم قريب ليحرروا بلادهم وسنرفع جميعا على أسوار القدس رايات النصر المرفوعة بأيدي رجال غزة ورفقائهم في كل الأمة.

عاشت غزة أبية

عاشت فلسطين عربية إسلامية

#فلسطين

#بيان_المجلس_الثوري

#المجلس_الثوري_المصري

رابط دائم