أشاد المجلس الثوري المصري بصمود أهالي جزيرة الوراق في وجه نظام الانقلاب، مؤكدًا أن الحلول الجماعية لكل مجموعة جغرافية أو قبلية هي أحد الحلول القوية للتصدي لسلطات الاستبداد.

وقال المجلس، في بيان له: “لقد حاول النظام العسكري تفييت كل القوى المجتمعية ليسهل عملية السيطرة والاستبداد، ولكن استعادة بناء القوى الجماعية سيكون له تأثير كبير على التقدم في مسار تحرير مصر وشعبها”، داعيا كافة قطاعات مصر لبناء نموذج مشابه من حيث وحدة المجتمع في الوراق لمقاومة أي محاولات استبداد من النظام المجرم الحالي.

كان مجلس عائلات الوراق قد عقد، أمس الجمعه، مؤتمرا حاشدا بالجزيرة، أكد فيه رفضه لمخططات قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي لتهجير الاهالي وبيعها لمستثمرين أجانب، وشدد على بقاء الاهالي علي أراضيهم وداخل منازلهم رغم كل الضغوط التي تمارس عليهم.

رابط دائم