انتقد المجلس الثوري المصري، استقبال الحكومة الألمانية لقائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، مؤكدًا ضرورة تعامل ألمانيا مع السيسي الذي يقتل شعبه بنفس تعاملها مع قتلة خاشقجي.

وقال المجلس، في بيان له اليوم، “في إطار الدعم للأحرار في ألمانيا ضد زيارة قائد الانقلاب لبرلين، قام أعضاء المجلس الثوري المنتشرون في أوروبا وأمريكا وكندا بمراسلة السفارات الألمانية المنتشرة في بلادهم بخطابات تستنكر استقبال قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، مذكرين السفراء بالمواقف الإيجابية التي قامت بها الحكومة الألمانية تجاه اللاجئين السوريين، وكذلك الموقف الصلب للقيادة الألمانية الذي استنكر مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في تركيا”.

وطالب البيان “الحكومة الألمانية بالالتزام بنفس المبادئ في عدم التعامل مع قتلة الشعوب والأنظمة الديكتاتورية التي تحارب الحريات في بلادها، وتعتقل كل من ينادي بالحرية والديمقراطية في مصر”، مشيرا إلى وجود أكثر من 60 ألف معتقل رأيٍ في مصر يتعرضون للتعذيب الممنهج والمستمر، فضلا عن عشرات المعتقلين المعرضين لحكم الإعدام في أي لحظة.

رابط دائم