تقدم المجلس الثوري المصري بالتهنئة إلى الشعب المصري والرئيس محمد مرسي والمعتقلين في سجون الانقلاب وأسرهم، بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، داعيًا الله تعالى أن يحرر مصر من طواغيت العسكر ويفك أسر المعتقلين والمعتقلات.

وقال المجلس، في بيان لرئيسة المجلس مها عزم: إن “إحتفالنا بهذه الذكرى العطرة تجعلنا أكثر تمسكًا بتعاليم وقيم الدين الحنيف واقتداء بسنة رسولنا الكريم الذي جاء رحمة للعالمين ليحررهم من قيود العبودية الى فضاء الحرية والسلام”، مؤكدًا أن “عملنا وسعينا وثورتنا هي جزء لا يتجزأ من عقيدتنا في حتمية الحرية لشعوبنا والانتصار لكافة المستضعفين”.

وإلى نص بيان المجلس:

تهنئة بالمولد النبوي الشريف

باسمي وباسم المجلس الثوري المصري أتقدم بأطيب التهاني والتبريكات للشعب المصري بمناسبة المولد النبوي الشريف أعاده الله على المسلمين أجمعين.. كما أتقدم بأسمى التهاني لكافة الابطال الصامدين خلف قضبان الانقلاب العسكري وفي مقدمتهم الرئيس البطل والصامد د. محمد مرسي رئيس الجمهورية متمنية من الله عز وجل أن يحرر بلادنا من طواغيت العسكر ويفك أسر أبطالنا الصامدين ونسائنا الفضليات من براثن سجون الانقلاب. أن نحتفل بهذه الذكرى العطرة والتي تجعلنا أكثر تمسكًا بتعاليم وقيم الدين الحنيف واقتداءً بسنة رسولنا الكريم الذي جاء رحمة للعالمين ليحررهم من قيود العبودية الى فضاء الحرية والسلام لنؤكد أن عملنا وسعينا وثورتنا لهي جزء لا يتجزأ من عقيدتنا في حتمية الحرية لشعوبنا والانتصار لكافة المستضعفين.

صلى الله على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه ومن اتبعه في العالمين.

د. مها عزام

رئيس المجلس الثوري المصري

رابط دائم