أصدر المجلس الثوري المصري “Egyptian Revolutionary Council- ERC”، بيانا اليوم الأحد، على صحفته بالتواصل الاجتماعي “فيس بوك”، دعا فيه للتحرك لإنقاذ مصر من الهاوية وحرق العلم الصهيوني عقب صلاة التراويح.

وفى بيانه ، هنأ “المجلس الثوري” كل الشعب المصري بحلول شهر رمضان المبارك، داعيا كل القادرين في هذا الشهر المبارك للتحرك لإنقاذ مصر من الهاوية التي اوصلنا اليها النظام الانقلابي من ضياع للثروة الوطنية وانتهاك لحقوق المواطنين وانهيار في الاقتصاد للمواطن العادي الذي يسحقه الغلاء، بينما تستمر النخب الحاكمة بالنعيم بحياة ناعمة باذخة.

وأشار “المجلس” إلى أن الدعوات التي يطلقها بين الحين والاخر للتحرك الميداني هي الطريق الذي سيسلكه المجلس حتى يستطيع الشعب إنقاذ مصر وتحسين أحوال المواطن الكادح.

كما دعا “المجلس الثوري” شعب مصر الحر إلى حرق أعلام الصهاينة بعد صلاة القيام في كل مساجد مصر، في الوقت الذي يراه المجتمعون مناسبا على طول الشهر الكريم، كما يدعو إلى رفع اليد اليمنى بعلامة النصر عند الخروج من المساجد في كل مصر بعد صلاة العشاء وصلاة القيام لمن لا يستطيع حرق علم الصهاينة.

مؤكدين أن هذه الخطوات الرمزية تعكس إمكانية شعبنا العظيم أن يدرك قوته تدريجيا ويفرض إرادته، حتى يتحرك في النهاية لانتزاع حقوقه.

رابط دائم