أسوان : عبدالقادر عبدالباسط
بعد 27 عاما مضت على إغتيال الشهيد البطل المجند المصري سليمان خاطر، علي يد نظام المخلوع مبارك العميل للكيان الصهيوني الغاصب .

وتجدد القصة ولكن بشكل مختلف، ولكن الشبه الوحيد المتواجد هو تشابه الأسماء وإختلاف المواقع، ولكن مع عدم نسيان أن الإثنين كان مجندين يحرسان أرض الوطن المغتصب من قادة الإنقلاب العسكري الفاشي .
إنه المجند "عبدالرازق أحمد محمد على خاطر"، من أبناء محافظة أسوان، وبالتحديد من مركز دراو التابع للمحافظة بقرية الشيخ موسى، وقد قتل غدراً فى محافظة الوادى الجديد من ضمن 31 مجند وهم صائمون أثناء خدمتهم في كمين بالصحراء بينما كان قادتهم الضباط في مكاتبهم المكيفة .
وإذا كانت هناك الكثير من التساؤلات حول السبب في إغتيال هؤلاء الأبطال، ومن المتورط في ذلك، إلا أن الملاحظ من تكرار حوادث قتل الجنود يظهر أن إنشغال أجهزة القوات المسلحة بالمعترك السياسي خلال الفترة الماضية وتركها الحدود والمناطق العسكرية بلا تأمين كاف هو المتسبب الحقيقي في مقتل جنودنا بالأمس بالوادي الجديد .

رابط دائم