رامي ربيع
تُقدم "بوابة الحرية والعدالة" خدمة جديدة لقرائها، وتنشر ملخصًا لأهم ما جاء بها من أخبار خلال الفترة المسائية، وكان أبرزها.. تفريط الخونة من حكام العرب في قضية القدس، وانطلاق تظاهرات في كل دول العالم تنديدًا بتهويد المدينة.

الخونة من حكام العرب باعوا القدس قبل ترامب

على الرغم من حجم الكارثة السياسية لإعلان الرئيس الأمريكي ترامب عن أن القدس عاصمة لإسرائيل، وقرار نقل السفارة الأمريكية للقدس، وما يجره من ويلات على القضية الفلسطينية، إلا أنَّ الكارثة الكبرى تتمحور في الخونة العرب الذين باعوا القدس قبل ترامب.

العالم يتظاهر لنصرة القدس حتى في أمريكا

انتفض العالم عقب صدور قرار الرئيس الأمريكي تأييدا لحق العرب والمسلمين في القدس، ورفضا لتهويدها، واستنكارا لمحاولات أمريكا العبث بالتاريخ والجغرافيا.

"عرب إيڤانكا".. هل تجمعهم قمة كاملة العدد لعيون القدس؟

يحبس العرب والمسلمون أنفاسهم انتظارًا للنخوة التي سيتظاهر بها حكام الثورات المضادة أتباع الصهاينة، بعد أن نجح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في جمع 57 رئيسًا وملكًا في قمة عربية إسلامية لعيون ابنته "إيڤانكا"، فهل يستطيع أصحاب الجلالة والفخامة والسمو جمع نصف هذا العدد لعيون القدس؟.. على الشعوب أن تحبس أنفاسها فقد يطول الانتظار.

رغم فشلها وعبثيتها..الحكومة: لن نيأس من مفاوضات سد النهضة!

رغم إعلان فشلها واتهام إثيوبيا باستخدامها كورقة تلعب بها لكسب مزيد من الوقت حتى استكمال تشييد بناء سد النهضة، إلا أن الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى بحكومة الانقلاب، يستجدي أديس أبابا للعودة إلى المفاوضات من جديد، مؤكدا أن «مصر» لن تيأس من مسار المفاوضات أبدًا، زاعما في ذات الوقت أن الحكومة لديها أدوات سياسية مختلفة للتعامل فى ملف سد النهضة، مضيفًا: "لم نيأس ولن نيأس من المفاوضات فى ملف سد النهضة".

إنفوجراف: انتهاكات حقوق الإنسان فى نوفمبر.. الظلم مستمر

شهد شهر نوفمبر الماضى، تصاعد معدل انتهاك حقوق الإنسان فى مصر؛ بسبب اقتراب مسرحية الانتخابات الرئاسية، وخوف المنقلب عبد الفتاح السيسى من وجود حراك شعبى ضده.

رابط دائم