دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار الفلسطينين للمشاركة في فعاليات الجمعة القادمة من مسيرات العودة بعنوان “الوحدة طريق الانتصار وإفشال المؤتمرات”؛ تأكيدا على استمرار مسيرات العودة ومواجهة مخططات الاحتلال وفي مقدمتها صفقة القرن.

وحذرت الهيئة الاحتلال من التهرب من استحقاقات رفع الحصار عن قطاع غزة، وقال صلاح عبد العاطي، عضو الهيئة، في مؤتمر صحفي، مساء اليوم الجمعة: إن الشعب الفلسطيني سيتصدى لتهرب الاحتلال من استحقاقات كسر الحصار”، مشيرا إلى أنه “لا جرائم الاحتلال ولا القتل ولا الإرهاب المنظم وحرب التجويع قادرة على وقف الزحف الجماهيري المتمثل بالمسيرات”.

وأضاف عبد العاطي: “لا يمكن لشعبنا أن يقبل بسياسة الابتزاز وهو يملك من الوسائل ما يمكن أن يفاجئ الاحتلال”، ودعا مؤسسات حقوق الإنسان والمؤسسات الدولية لرفع الحصار عن قطاع غزة، كما طالب المجتمع الدولي بالعمل على رفع الحصار عن غزة وفضح جرائمه، داعيًا جماهير الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية والقدس المحتلة إلى استمرار تصديهم لقوات الاحتلال، وتحويل يوم الجمعة من كل أسبوع إلى يوم غضب شعبي واسع.

وأكد عبد العاطي على ضرورة توحيد الصفوف ونبذ كل الخلافات الفرقة واستعادة الوحدة الوطنية على أساس الشراكة، مشيرا إلي أن المعركة ضد التطبيع والمروجين له متواصلة من أجل بلورة هيئة فلسطينية وعربية ودولية لتشديد الخناق عليه.

رابط دائم