تواصل مسيرات العودة في قطاع غزة فعالياتها للجمعة التاسعة والثلاثين على التوالي، تأكيدًا لحق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال، وإسنادًا للضفة الغربية في مواجهة انتهاكات جيش الاحتلال والمستوطنين.

طريق المقاومة

وأطلقت الهيئة الوطنية العليا لمخيمات مسيرات العودة وكسر الحصار على اليوم؛ جمعة “الوفاء لأبطال المقاومة بالضفة”، تأكيدا لـ”التفافنا حول شعبنا في الضفة وهم ينتفضون ويقاومون ويتصدون لجرائم الاحتلال”.

وأكدت- في بيان لها- استمرار “الملحمة البطولية التي يخوضها شعبنا بمخيمات العودة شرقي القطاع، على بعد أمتار قصيرة من أراضينا المحتلة الأخرى”، موضحة أن مسيرات العودة “تستمد عزيمتها واستمراريتها من جذوة المقاومة المتقدة والمتصاعدة، ومن تضحيات أبطال العمليات البطولية في الضفة”.

ورأت الهيئة أن المقاومين في الضفة الغربية، تمكنوا من “رد الصاع صاعين للاحتلال المجرم، ووجهوا لطمة قاسية له، مؤكدين أن طريق المقاومة والكفاح هو الطريق المجرب لانتزاع الحقوق”.

وأوضحت أن استمرار مشاركة الجماهير الواسعة، “يثبت أنها موحدة في خندق النضال والمواجهة مع الاحتلال، وهي تأكيد أن خيار المقاومة بكافة أشكالها؛ طريقها لانتزاع حريتها ودحر هذا العدو المجرم، ولتثبت استمرار المقاومة وتفجر لهيبها في الضفة، وأن المقاومة متجذرة ولا قدرة للاحتلال على هزيمتها”.

رابط دائم