نشرت وكالة الأنباء الألمانية “د. ب. أ” تقريرا، اليوم الأربعاء، قالت فيه إن هناك أنباء تضاربت بشأن موافقة حركة المقاومة الإسلامية حماس على وقف إطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقة باتجاه الاحتلال الإسرائيلي، وذلك بعد تهديد الاحتلال بشن عملية جديدة ضد القطاع إذا لم توقف الحركة إطلاق هذه البالونات.

وقال مسئول أمني في حركة حماس، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) مشترطا عدم ذكر اسمه، اليوم إن الحركة وافقت على طلب من نظام السيسي بوقف تدريجي لإطلاق الطائرات الورقية والبالونات على مدار اليومين القادمين.

ولفتت الوكالة إلى أنه خلال الأشهر الماضية أثبتت الطائرات الورقية والبالونات الحارقة البدائية أنها أكثر الأدوات الفلسطينية فعالية خلال الاحتجاجات التي قادتها حماس، حيث تسببت في إحراق أكثر من 24 كيلومترا من الأرض المحتلة، واستنفر جيش الاحتلال الإسرائيلي للتعامل مع هذه المقذوفات وسط مطالبات من سياسيي اليمين باتخاذ إجراء أكثر قوة.

وردا على ذلك، اتخذت إسرائيل أمس الأول الإثنين إجراءات تصعيدية ضد قطاع غزة وقامت بإغلاق معبر كرم أبو سالم، وهو المعبر التجاري الوحيد للقطاع، وذلك بعد أسبوع من تقليص إدخال الشاحنات إلى القطاع باستثناء المواد الغذائية والطبية والقمح والأعلاف والمحروقات فقط.

ورفضت متحدثة باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي التعليق على تقارير محلية أفادت بأن الجيش يستعد لدخول غزة، إلا أنها قالت إن الجيش يقوم بمناورات إعداد روتينية، وفي غضون ذلك، أكدت وحدات الطائرات الورقية والبالونات الحارقة في القطاع أن العلاقة بين زيادة الحصار وكمية الحرائق هي علاقة طردية، فكلما زاد الحصار زادت كمية الحرائق.

ونفت الوحدات، وفقا لوكالة “معا” الفلسطينية، ما يتردد حول أن حركة حماس ستوقف وحدة البالونات عن العمل أو أنها ستقلص عملها، وقالت الوحدات: “نعلن للعالم أجمع أن هذه الأخبار عارية عن الصحة تماما ولم تقم حماس بنشر قواتها على الحدود لمنع مطلقي البالونات من العمل”.

رابط دائم