كتب حسن الإسكندراني:

فضح الخبير الاقتصادى ونقيب الصحفيين الأسبق ممدوح الولى، خداع مسئولى مالية الانقلاب والبنك المركزى فى أموال ميزان المدفوعات التى زعموا أنها "فائض"!

وكشف "الولى" -خلال تدوينة له عبر فيس بوك، الثلاثاء- قائلا: البنك المركزى المصرى أشار لبلوغ الفائض بالميزان الكلى للمدفوعات بالعام المالى الأخير 2017/2016 نحو 717ر13 مليار دولار، كفرق بين موارد النقد الأجنبى التى بلغت 597ر100 مليار دولار، والمدفوعات البالغة 880ر86 مليار دولار.

وأكد الخبير الاقتصادى الحقيقة مجيبًا: إن "أن البيانات التفصيلية للموارد أشارت لبلوغ قيمة القروض والودائع وتسهيلات الموردين 975ر19 مليار دولار، ومشتريات الأجانب لأذون الخزانة المصرية قصيرة الأجل 10 مليارات دولار، ومشتريات الأجانب للسندات التى طرحتها مصر بالخارج 8ر6 مليار دولار".

واختتم كشف الحقيقة بقوله: "ليصل مجموع موارد الإقتراض الثلاثة 8ر36 مليار دولار ، بينما بلغ الفائض بالميزان الكلى للمدفوعات 717ر13 مليار دولار ، أى أنه دون تلك الموارد الثلاثة للاقتراض يصل العجز الكلى بميزان المدفوعات إلى أكثر من 23 مليار دولار خلال العام المالى الأخير". 

رابط دائم