رأى مراقبون أن إقالة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لوزير خارجيته “ريكس تيلرسون”، وتعيين محله مدير وكالة المخابرات المركزية (CIA) “مايك بومبيو”، بمثابة الإطاحة بآخر العقلاء في إدارة ترامب.
وعدّ مراقبون 10 مغادرين بين الإقالة والاستقالة إلا أن من يأتي هو الأكثر تصلبًا من غيره مثل بومبيو المعروف بعدائه للإسلام وانحيازه للصهيونية.
(2017)
• 13 فبراير
مايك فلين مستشار الأمن القومي
استقال بعد تضليل البيت الأبيض حول اتصالاته مع السفير الروسي في واشنطن
• 21 يوليو
شون سبايسر السكرتير الصحفي
استقال من منصبه عندما قام السيد ترامب بتجديد مسؤولي الاتصال والفريق القانوني
• 28 يوليو
رينس بريبوس رئيس الأركان
غادر بعد الفشل في فرض الانضباط على البيت الأبيض
• 31 يوليو
أنتوني سكيرموتشي مدير الاتصالات البيت الأبيض
غادر بعد 10 أيام من العمل أنهاها بمحادثة جنونية غاضبة انتقد فيها بريبوس
• 18 أغسطس
ستيف بانون كبير الاستراتيجيين
رحيل القومية الشعبوية الاقتصادية المثيرة للجدل والمناهض للعولمة
• 29 سبتمبر
توم برايس وزير الصحة والخدمات الإنسانية
استقال بعد انتقاده لاستخدامه الطائرات الخاصة الممولة من أموال دافعي الضرائب
• 8 ديسمبر
دينا باول نائبة مستشار الأمن القومي
غادرت واشنطن إلى نيويورك حيث واصلت تقديم المشورة للرئيس حول الشرق الأوسط.
(2018)
• 28 فبراير
هوب هيكس مدير الاتصالات
تستقيل بعد يوم واحد من اعترافها بأنها تقول “أكاذيب بيضاء” نيابة عن ترامب
• 6 مارس
جاري كون مدير المجلس الاقتصادي الوطني
استقال بعد خلاف حول قرار ترامب بفرض رسوم على واردات الصلب والألمنيوم
• 13 مارس
ريكس تيلرسون سكرتير الدولة
اقاله الرئيس بعد اشهر من الاشتباكات حول السياسة الخارجية

رابط دائم