“لا قلب ولا ضمير ولا إحساس”.. هكذا علق ناشطون عبر فيس بوك، على مقطع فيديو لإحدى بائعات “التين الشوكى”، تتهم فيه رئيس مدينة فاقوس بالتعدى عليها ورمى أقفاص التين فى الترعة.

الحديث على لسان نشطاء من نفس المدينة، حيث كانت السيدة “أم أحمد” التى قاربت على الستين، تجلس بأقفاص تمتلئ بالتين الذي تقوم ببيعه بجوار مزلقان “شارع الدروس” في فاقوس بحثًا عن الرزق.

وأضافوا: “في هذه اللحظات ظهر اللواء أيمن جبريل، رئيس مجلس مدينة فاقوس، والذى كان يتجول في شوارع المدينة بسيارته، نزل من سيارته ثم أمسك بـأقفاص التين، وقام بإلقائها في الترعة المجاورة”.

بدوره، نفى اللواء الأمر، حيث ادعى أنه فى إجازة وغير موجود بمكتبه منذ يومين، نافيا واقعة تعامله بقسوة مع بائعة والتعدى عليها، وإلقاء “سَبَت التين” فى البحر لإشغالها الطريق، قائلًا: “والله العظيم أنا فى إجازة، والواقعة مُختلقة بغرض التشهير بى”.

 

رابط دائم