أصيب مستوطنان، مساء الأربعاء، في إطلاق نار تجاه حافلة للمستوطنين بالقرب من رام الله وسط الضفة المحتلة.

ووفق موقع 0404 العبري؛ فإن إطلاق نار استهدف حافلة “إسرائيلية” بالقرب من مستوطنة “بيت إيل” (المقامة عنوة على الأرض الفلسطينية في رام الله)، ما أدى لإصابة مستوطنَين أحدهما السائق بجروح طفيفة.

وذكر موقع حشدوت 24 العبري، أن الرصاص أصاب الزجاج الأمامي للحافلة، وأدى إلى الإصابتين.

وأفادت مصادر محلية بأن مركبات إسعاف للاحتلال وصلت مكان إطلاق النار، وأن قوات الاحتلال أغلقت حاجز “بيت إيل” العسكري (الـ DCO)، ومنعت مرور المركبات الفلسطينية عبره. كما أطلقت تلك القوات قنابل إنارة على المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

وشهد العام الجاري 2018م ارتفاعاً ملحوظا في عمليات المقاومة بالضفة الغربية؛ إذ باتت المقاومة فيها تستنزف الاحتلال باستمرار، حيث لا يخلو يوم دون أن يكون هناك مواجهات في أغلب المناطق، فضلاً عن العمليات النوعية بين الفينة والأخرى، والتي أدت خلال الأشهر العشرة الأولى من هذا العام إلى مقتل 11 إسرائيلياً، بمعدل مقتل إسرائيلي شهريًّا.

وبحسب رصد مركز القدس لدراسات الشأن الإسرائيلي والفلسطيني؛ فقد شهد العام الحالي أكثر من (4367) عملاً مقاوماً، أوقعت 11 قتيلاً إسرائيلياً، وأصابت أكثر من 159 آخرين.

رابط دائم