كشف مركز الشهاب لحقوق الإنسان، عن كذب رواية وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب بشأن اعتقال الشاب معتز مصطفى حسن، أمس الخميس 28 يونيو 2018، بإحدى الشقق السكنية بالإسكندرية، بدعوى مشاركته في الاعتداء على مدير أمن الإسكندرية.

وقال المركز الحقوقي، إنه وثق قيام قوات أمن الانقلاب باعتقال الشاب، في 24 أبريل 2018، بعد اعتقال أسرته بالكامل، ومن ضمنها أمه وأخته ووالده وعمه، مشيرا إلى أنه خلال تلك الفترة لم يتم عرض الشاب على النيابة ولم يعرف مقر احتجازه، وظهر في الفيديو الذي نشرته الوزارة ولديه كسر في أسنانه، ما يثبت تعرضه للتعذيب خلال تلك الفترة.

وأدان المركز ما تعرض له معتز مصطفى وأسرته من انتهاكات، وحمل وزارة الداخلية ومديرية أمن الإسكندرية مسئولية سلامته، وطالب النيابة العامة بالتحقيق في تلك الوقائع، وإحالة المتورطين فيها للمحاسبة، كما طالب بالإفراج الفوري عنه.

رابط دائم