كتب– عبد الله سلامة:

تواصل قوات أمن الانقلاب بالغربية إخفاء 11 من معارضي حكم العسكر بمركز بسيون منذ أكثر من 40 يومًا، دون معرفة ذويهم مكان إحتجازهم أو عرضهم على جهات التحقيق.
 
والمختفون قسريًا هم:
 
1ــ  أيمن مفرح السيد (35 عامًا) ومتزوج ولديه ولد وبنت، ومختف منذ يوم  17/2/2017
2ـ سمير أحمد مراد (44 عامًا) ويشعل منصب رئيس مكتب بمساحة طنطا ومتزوج ولديه ولد وبنتان ومختفٍ منذ يوم 22 – 2 – 2017.
3ــ شريف محمود العراقي (28 عامًا) ومختفٍ منذ يوم 17/2/2017
4 - محمد عيد قطب حسين (35 عامًا) ومتزوج ولديه 3 أولاد ويعمل محاسبًا بنقابة المحامين بطنطا ومختفٍ بتاريخ 20/2/2017 أثناء خروجه من عمله.
5ــ يوسف أحمد الدقاق(43 عامًا) ويعمل كاتب حسابات بشركة الدلتا بطنطا ومتزوج ولديه ولدان وبنت
ومختفٍ منذ يوم 17/2/2017
6ــ محمد صلاح علي شوشة (21 عامًا) ومختفٍ بتاريخ 9/2/2017
7ــ محمد محمد قشير (27 عامًا) وحاصل علي ليسانس شريعة إسلامية ومختف بتاريخ 14/2/2017
8ــ يوسف صابر رميح (28 عامًا) ويعمل طبيبًا بمستشفى أم المصريين بالجيزة ومختف بتاريخ 5/3/201
9ــ محمد السيد عجورة ومختف بتاريخ 17/2/2017
10ــ هادي حسين السماوي ومختفٍ بتاريخ 5/3/2017
11ــ سعيد خطاب ومختفٍ بتاريخ 5/3/2017
 
وتحمل أسرهم وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب ومدير أمن الغربية ورئيس مباحث بسيون ورئيس جهاز أمن الدولة بالغربية، المسئولية الكاملة عن سلامتهم، مشيرين إلى إرسالهم العديد من التلغرافات للجهات المختصة دون رد أو تحرك.

رابط دائم