اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الإثنين، حملة مداهمات واعتقالات في الضفة الغربية المحتلة، طالت 14 فلسطينيًا، بينهم صحفي من رام الله، ونجل قيادي بفتح من القدس.

ففي رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الصحفي إبراهيم الرنتيسي مراسل قناة “trt” التركية، عقب مداهمة منزله في قرية رنتيس غرب رام الله، واعتقلته دون أعمال تفتيش أو تخريب.

كما شهد مخيم الجلزون، اقتحامات ومداهمات واسعة طالت 13 منزلًا للأهالي، وشرعت قوات الاحتلال بأعمال تدهم والتخريب والتفتيش للمنازل والعبث بمحتوياتها.

وانتشرت قناصة الاحتلال فوق أسطح المنازل، في الوقت الذي أجرى فيه ضباط مخابرات الاحتلال تحقيقات ميدانية مع عدد من الشبان، إضافة إلى اقتحام مؤسسة خيرية في المخيم، دمّر جنود الاحتلال فيها وخربوا محتوياتها، ثم انسحبوا دون تسجيل حالات اعتقال.

غرب المدينة، اقتحمت قوات الاحتلال قرية دير أبو مشعل، واعتقلت الشاب إبراهيم رياض، حيث جرى اقتياده إلى المنطقة الشمالية من القرية، فيما داهمت عددًا من المنازل وسط عمليات تخريب للأثاث، وتحقيق مع الأهالي.

كما اقتحمت دوريات عسكرية بلدات أبو قش وأبو شخيدم شمالًا، واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال، ألقى خلالها الشبان زجاجات حارقة على دوريات الاحتلال مما أدى لإصابة إحداها بصورة مباشرة.

ومن بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال كلًا من، “الشابين شادي وإبراهيم نواورة، والطفل ماهر عبيد الله النواورة”.

وفي الخليل جنوبًا، اعتقلت قوات الاحتلال، “عبدالله نضال الحروب، الشيخ فراس أبو شرخ، المحرر حازم جبريل الجياوي”.

أما في قلقيلية شمال الضفة، فاعتقلت قوات الاحتلال، الشابين “إيهاب أبو حامد، وطارق سلمي”، فيما اندلعت مواجهات عزون شرقًا، إضافة إلى مواجهات في طوباس ألقى خلالها الشبان زجاجات حارقة تجاه دوريات الاحتلال.

رابط دائم