فشل جديد منيت به وزارة تعليم الانقلاب، اليوم، مع أول أيام الامتحانات الإلكترونية للصف الأول الثانوي؛ حيث ساد الارتباك الشديد كافة المدارس في ظل عدم اكتمال توصيلات الإنترنت للمدارس؛ ما أدى إلى عدم أداء أعداد كبيرة من الطلبة للامتحانات، وتجولهم في “الكافيهات” والمنازل لتأدية الامتحانات جماعيًا، كما طالبهم الوزير قبل أيام.

وهو الفشل الذي يأتي امتدادًا لما حدث في امتحانات النصف الأول من العام الدراسي الذي شهد تسريب كل الامتحانات بلا استثناء.

وقبل حوالي ساعة من بدء امتحان اللغة العربية للصف الأول الثانوي، اليوم الأحد، قامت إحدى صفحات الغش الإلكتروني بتسريب الامتحان كاملًا.

ونشرت صفحة “شاومينج” بيغشش ثانوية عامة،على موقع “فيس بوك” بعرض النماذج الخاصة بامتحانات اللغة العربية.

السيستيم واقع

كان طلاب الصف الأول الثانوي اليوم الأحد، خلال امتحان اللغة العربية على التابلت، قد شكوا من ضعف الإنترنت بالمدارس.

وأكد الطلاب في عدد من المحافظات مثل بني سويف والإسكندرية والقاهرة والجيزة والسويس، أن إدارات المدارس أبلغتهم بحل الامتحان عند عودتهم إلى المنزل وذلك لـ”وقوع السيستم” بالمدارس!

وقال البعض أنهم لم يستلموا حتى الآن الأكواد الخاصة بجهاز التابلت الذي يؤهلهم لدخول “سيستم الامتحان”، فى حين أكدت ولية أمر أن التجربة صعبة قائلة “بنتي بتجاوب سؤال اتحسب غلط علشان حرف، كتبت منفية بدل منفي”.

ويصل عدد الممتحنين في مادة اللغة العربية الى ما يزيد عن ٧٠٠ ألف طالب وطالبة.

نفي انقلابي

من جانبه نفى مصدر مسؤول بوزارة التربية والتعليم بحكومة الانقلاب تسريب امتحان اللغة العربية الإلكتروني، كان طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني في حكومة الانقلاب، قد أكد أن الامتحانات التدريبية للصف الأول الثانوي، ستكون متاحة أمام الطلاب لمدة 12 ساعة بداية من الساعة 9 صباحا حتى الساعة 9 مساء في اليوم الواحد لكل مادة، على أن تحسب مدة الامتحان بداية من فتحه على التابلت، بعد إدخاله الكود الخاص به والذي سيستلمه الطالب من مشرف أو اخصائي التكنولوجيا بالمدرسة.

فك الشفرة

وقبل شهر، تداول رواد التواصل الاجتماعي على “يوتيوب” مقطع فيديو لطلاب بالثانوية العامة وهم يشاهدون مقطع فيديو راقص على “التابلت” الذي قامت وزارة التعليم بتسليمه داخل أحد الفصول في وجود المعلم.

وعقب تسليم وزارة التعليم بحكومة العسكر “التابلت” الذي تم استيراده خصيصا لطلاب المرحلة الأولى للثانوية العامة، تداول ناشطون استخدام عدد من الطلاب بعض التطبيقات الترفيهية على التابلت؛ ما أدى إلى حالة من الجدل بين أولياء الأمور.

وأثار الفيديو استياء نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الذين أكدوا أن طلاب المدارس الثانوي تمكنوا من فك شفرة التابلت التعليمي، ووضعوا عليه مواد أخرى ليست لها صلة بالتعليم أو المواد الدراسية.

Facebook Comments