في حلقة جديدة من حلقات انتهاك آدمية المصريين والاستخفاف بآلامهم بعهد العسكر، كشفت هبة السيد رجب، السيدة التي أشتهرت مؤخرا عبر صفحات السوشيال ميديا بـ”حاملة زوجها” بعد ظهورها حاملة زوجها خالد البدوي محمود، على ظهرها لرحلة الغسيل الكلوي، إن الكثيرين استغلوا حالتها لعمل “شو إعلامي” ولم ينفذ أحد أي من وعده.

وقالت “هبة” في مداخلة مع الإعلامي (جابر القرموطي) ضمن برنامجه “مانشيت القرموطي”، عبر فضائية (النهار)، أمس الأحد، أنها لم تتسلم بعد الشقة التي تعهد لها أحد الأسماء الشهيرة، بتوفيرها لها ولأسرتها المكونة من 10 أفراد، يسكنون في شقة واحدة، لا دخل لهم سوى المعاش الشهري الذي تتقاضاه ويبلغ 450 جنيهًا.

وواصلت حديثها فاضحة فنكايش نواب العسكر، حيث أشارت إلى تعهد أحد النواب البرلمانيين بتوفير لها معاشًا شهريًا، لكنه لم يف بوعده، حتى المحل الذي تعشمت كثيرًا بإنشائه ليكن لها مصدرًا للدخل، ووعدها أحد المشهورين بالتبرع بإنشائه، لم يتحقق منه شيئًا حتى الآن، معقبة: “كل اللي وعدوني، ناس معروفة ومشهورة، بس محدش فيهم ساعدني ونفذ وعده”.

وتابعت أن هناك سيدة ما تعهدت بأنها ستوفر لها قرابة الـ50 ألف جنيه، لكنها لم ترسل إليها سوى 2100 جنيه فقط، مؤكدة أن كل ما تسلمته حتى الآن هو كرسي متحرك من أجل زوجها.

وأبرزت وسائل الإعلام وصفحات السوشيال ميديا مؤخرًا، هبة السيد رجب، حيث كانت تحمل زوجها المريض خالد البدوي محمود، على ظهرها من المرج الجديدة إلى أحد مراكز غسيل الكلى بحلمية الزيتون، حتى يتلقى العلاج.

فى الشأن نفسه، تفاعل جمهور السوشيال مع فضيحة دولة الانقلاب نرصد منها مايلى:

هاني الخولي: طب واية الجديد ما دا المعروف من زمان بس الشعب دا بيحب اللي بيستغله وبيعمل نفسه ناسي.

فى حين قال رامى حسين.. هما عايزن يوصلو صورة للناس انا لازم كل يبقي شقيان زي الست الفقيرة دي يا بلد عبيد.تبعه السيد مكى فكتب.. هكذا حقيقتهم خلف الشاشات.

رابط دائم