واصل الإعلامى أحمد بحيرى، سلسلة حلقاته على “يوتيوب”، من خلال حلقة جديدة تحت عنوان” نمبر ون” ببرنامج “كشف حمادة”.

الإعلامى حاول من خلال الحلقة إيصال مفهوم أن ما يقوم به الفنان الشاب “محمد رمضان” ليس سوى حلاوة روح، ودعاية ستعود بالضرر عليه عاجلا أم آجلا.

وأضاف بحيرى أن “نمبر ون”- كما أطلق على نفسه- ليس كما فى الحقيقة، حيث تكشف التقارير الصادرة عن مجمل أعماله هبوط الإيرادات وعزوف المنتجين والمخرجين عن التعاقد معه بسبب غروره، وأيضا حديث الأطباء النفسيين عن الهاجس الذى يعيش فيه “رمضان”، وإخفاء قصة حياته الحقيقية من الفقر إلى “البسين”.

رابط دائم