شنَّ الداعية التونسي بشير بن حسن، هجومًا عنيفًا على قائد الانقلاب العسكرى عبد الفتاح السيسي، تزامنًا مع الذكرى الخامسة لفض اعتصامي رابعة والنهضة، الذي تسبب في “أكبر مجزرة جماعية شهدها العصر الحديث”.

وقال “بن حسن”، في مقابلة على “قناة الشرق” الفضائية، أمس الثلاثاء: إن حكم المنقلب السيسي يعتبر “أسوأ حكم مرت به مصر منذ نشأتها”.

وتابع “الرسالة التي أريد أن أوجهها لهذا الطاغية السيسي: إنك لن تدوم، وسيمزق الله ملكك.. نهايتك قريبة”. معتبرًا أن مشكلته ليست مع هذا الشخص أو ذاك، بل هي مشكلة بشأن المبادئ، وأكد أن “كل من هو ظالم أو جائر أو فاسد فأنا ضده”.

ووجّه حديثه للمصريين قائلا: “مصابكم مصابنا، وجرحكم جرحنا، وهذا الكلام نوجهه للإخوة في مصر والإخوة في السعودية؛ صيحات هؤلاء الثكالى، ودموع هؤلاء الأيتام، لا يمكن أن تذهب سدى.. دعوة المظلوم لا بد أن يستجيبها الله”.

رابط دائم