معاذ هاشم
 

سخر الإعلامي الانقلابي ابراهيم عيسي من حملة بوستر «هل صليت علي النبي» التي انتشرت بشكل واسع في مختلف أنحاء الجمهورية، معتبرا أن انتشار ما أسماها بــ"شعارات" "هل صليت على النبي" و"لا إله إلا الله" نوع من التفاهة والهيافة التي يجب أن تتوقف.

وزعم عيسى -في برنامجة على قناة "أون تي في"- أن جماعة الإخوان والسلفيين هم من يقومون بنشر تلك الشعارات في المجتمع، مؤكدا أن حملة مماثلة انتشرت في الثمانينيات تحمل شعار "لا اله إلا الله" تلصق على السيارات إلا أن الدوله حاربتها ومنعتها أيضا.

وقال عيسى "جماعة الإخوان والسلفيين من فرط غلوهم في الدين خلو مجتمعنا المصري من أربعين سنة "أهبل"، حسب وصفه، مضيفا أننا أصبحنا قشريين في الدين وسطحيين".

وحاول عيسى تبرير هجومه الضاري على حملة "هل صليت على النبي" قائلا يعني انت ياسواق الميكروباص لما تحط هل صليت على النبي، كدة خلاص؟ ! وبتكسر على الناس، ارحمو النبي بقى من المتاجرة بيه.

ومن الجدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يتطاول فيها إبراهيم عيسى على شعار أو رمز إسلامي، حيث اشتهر عنه مهاجمة بعض الرموز والشعارات الدينية، بل بعض الأصول والقواعد والآيات القرآنية في بعض الأحيان.

 


رابط دائم