كتب حسن الإسكندراني:

فى اليوم العالمي للفتاة شهدت مصر في عهد العسكر انتهاكات صارخة ضد الحرائر عبر اعتقالهن ومطاردتهن وتكميم أفواههن، وإصدار أحكام غير مبررة ضدهن، فضلا عن القتل العمد وانتهاك الآدمية والفصل من الجامعات والمدارس.

ويوافق الحادي عشر من أكتوبر سنويا اليوم العالمى كما أقرته الأمم المتحدة، رغم إن الميثاق ينص على أن يتم دعم وحماية حقوق الفتيات من التمييز والعنف، وهو ما ظهر جليا ومغاريا من انتهاك لهن منذ انقلاب 2013 وفق تقرير رصدته منظمة "هيومن رايتس ووتش".

ومن أرشيف الانتهاكات التي تعرضت لها الحرائر في ظل الانقلاب: قتل قوات أمن الانقلاب 118 فتاة فى مظاهرات واعتصامات سلمية منذ 2013، كما تم رصد 1180 إصابة للفتيات فى مظاهرات أو داخل السجون نتيجة التعذيب، فضلا عن تعرض 8 حرائر للإختفاء القسرى ولايعلم ذويهن مصيرهن حتى الآن.

ووفقا للتقديرات الحقوقية المستقلة، فإن نحو 2200 فتاة خاضوا تجرية الاعتقال بأشكال مختلفة ولفترات متراحة ،فيما يقف خلف الأسوار الأن أكثر من 63 "حرة" قابعين فى سجون الانقلاب على خلفية اتهامهن بهزليات وقضايا ملفقة ، كما تم فصل 424 فصلا تعسفيا لطالبات الجامعة ليتوقف بذلك مستقبلهن التعليمى للأبد.

فى سياق متصل، نشرت صفحة "نساء ضد الانقلاب" المعنية بمتابعة أخبار وقضايا حرائر مصر حصرا بأعداد المعتقلات أوضحت خلاله أن عدد المعتقلات بلغ 26 حرة، وجاء توزيعهن وفقا للمحافظات التي ينتمين إليها كالتالي:

القاهرة: "شيماء حمدان وشيماء أحمد سعد وعبير سعيد وسارة محمود رزق وهالة عبدالمغيث وهالة صالح وياسمين نادى وأمل صابر وفوزية الدسوقي ورباب عبدالمحسن وعلا حسين وريم قطب جبارة ومروة سيف الدين".

وجاءت الفيوم بمعتقلة وحيدة، وهى فاطمة على جابر، والمنوفية بحرة واحدة وهى: شيرين سعد بخيت، وشمال سيناء وهى رباب إسماعيل.

أما الجيزة فتنتمي إلها سامية شنن ورنا عبدالله وسارة عبدالله وبسمة رفعت.

ومن محافظة سوهاج، هيام على علوى، والإسماعيلية: إيمان مصطفى، وبنى سويف، إسراء خالد.أما دمياط فتنتمي لها روضة خاطر وإسراء فرحات وجهاد عبدالحميد طه.

رابط دائم