أعلن طارق الملا وزير البترول في حكومة الانقلاب، الغاء الدعم نهائيا عن المواد البترولية العام القادم.

وقال الملا، فى مؤتمر صحفى، إنه تم التراجع عن تطبيق منظومة الكارت الذكي لأنه يحتوى على العديد من الثغرات، مضيفا “لا نستطيع إيجاد حل لهذة الثغرات لأن الكارت سيؤدي إلى وجود سعرين للسلعة الواحدة”

وكانت حكومة الانقلاب قد أعلنت، السبت الماضي، زيادة أسعار الوقود، وزاد سعر لتر بنزين 92 ليبلغ 6.75 جنيهات، بدلا من 5، وارتفع سعر لتر بنزين 80 ليصل إلى 5.5 جنيهات للتر بدلا من 3.65، وسعر لتر السولار ليبلغ 5.5 جنيهات بدلا من 3.65، وارتفع سعر متر الغاز المكعب للسيارات من 2.75 جنيها بدلا من جنيهان

كما ارتفع سعر بنزين 95 إلى 7.75 جنيهات للتر بدلا من 6.6 جنيهات، وارتفع سعر اسطوانة البوتاجاز إلى 50 جنيها، بدلا من 30 جنيها، فيما ارتفع سعر اسطوانة البوتاجاز التجارية لتصل إلى 100 جنيه بدلا من 60 جنيها.

رابط دائم