كتب - حسن الإسكندراني

تداول نشطاء وأسرة الشاب عمر الديب صورة لتصريح سلطات الانقلاب بدفنه، والذي جاء فيه أن سبب الوفاة هو "قرار نيابة أمن الدولة".

وجاء في تصريح الدفن أن سبب وفاة الديب هو "قرار نيابة رقم 79 لسنة 2017 أمن دولة.. قيد البحث" رغم أن السلطات أعلنت مقتله في مداهمة للشرطة مطلع هذا الأسبوع.

وكانت مليشيات وزارة الداخلية قد أعلنت مقتل الديب مع 9 أشخاص آخرين في عملية نفذتها قوات الأمن بمنطقة أرض اللواء بمحافظة الجيزة في 10 سبتمبر الجاري.

وقالت الداخلية في بيان إن القتلى سقطوا في تبادل لإطلاق النار، لكن منظمات حقوقية محلية ودولية رصدت في تقارير عدة قيام قوات الأمن المصرية بتصفية عشرات المدنيين العزل حال القبض عليهم، وهو ما تنفيه الأجهزة الأمنية.

وكان د. إبراهيم الديب والد الشهيد عكر قال في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- إن بيان داخلية الانقلاب كان مفاجأة للأسرة، نافيا انتماء نجله لحركة حسم، مضيفا أن ابنه كان يقضي إجازة نهاية العام في مصر، حيث يدرس الإعلام في ماليزيا، معربا عن رضاه بقضاء الله وقدره.
  

رابط دائم