قضت محكمة جنايات المنيا، اليوم السبت، برئاسة سليمان الشاهد، ببراءة 4 من رافضي الانقلاب من أبناء مركز مغاغة شمال محافظة المنيا، في إحدى هزليات التظاهر بعام 2013؛ وذلك لعدم كفاية الأدلة.

وكان قضاء الانقلاب قد حكم بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات بحق 4 من أبناء مغاغة، من بينهم عبد المنعم عبد العظيم، والذي توفي بمحبسه عام 2016، حيث تم الاعتماد فقط على التحريات الملفقة للأمن الوطني.

وكانت السنوات الماضية قد شهدت العديد من الحالات المماثلة، حيث تم تبرئة عدد من المعتقلين بعد وفاتهم داخل سجون الانقلاب، دون محاسبة المتورطين من مليشيات أمن ونيابة الانقلاب عن اعتقالهم، وتلفيق الاتهامات لهم، والتسبب عبر التعذيب والإهمال الطبي في وفاتهم.

رابط دائم