في حلقة جديدة من مسلسل التطبيع مع الكيان الصهيوني برعاية قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، قام وزير الطاقة الصهيوني “يوفال شتاينتس” بزيارة عدد من المعالم السياحية في مصر، على هامش مشاركته في مؤتمر “غاز شرق المتوسط” في القاهرة.

وذكرت صفحة “إسرائيل في مصر” بموقع “فيسبوك”، أن “وزير الطاقة الإسرائيلي تجوّل في مصر برفقة مرشد سياحي، بعد مشاركته في منتدى “غاز شرق المتوسط”، مشيرة إلى أن شتاينتس زار القلعة ومسجد محمد علي في العاصمة المصرية القاهرة.

كانت وزارة الخارجية الصهيونية قد أعلنت عن مشاركة وزير الطاقة بمؤتمر إقليمي لشئون الغاز في العاصمة المصرية القاهرة، وهي المرة الأولى التي تتم فيها دعوة وزير صهيوني إلى القاهرة منذ ثورة يناير 2011.

وقالت الصفحة الرسمية للوزارة باللغة العربية: “تحت رعاية السيسي.. يشارك وزير الطاقة إلإسرائيلي يوفال شتاينيتس في أول مؤتمر إقليمي لشئون الغاز في القاهرة”.

من جانبه، اعتبر الوزير الصهيوني زيارته لمصر ومشاركته بالمؤتمر “علامة بارزة في تطور العلاقات بين إسرائيل ومصر”، مشيرا إلى “أن الدول المشاركة في هذا المؤتمر تسعى للاستفادة من الغاز الطبيعي الموجود في حوض البحر الأبيض المتوسط”.

رابط دائم