في ظل الأجواء الباردة التي عمت أمس الأربعاء أنحاء مصر، وقع حادث كبير لأتوبيس ينقل عمال مصنع سيراميكا كليوباترا – خط الصباح بطريق السخنة القطامية، وأسفر الحادث عن إصابة 27 شخصًا في حادث انقلاب أتوبيس، تم على إثره حجز 4 حالات بقسمي العظام وجراجة القلب والصدر.

وفي 9 يناير الماضي وقع حادث على نفس الطريق بانقلاب سيارة نقل أسطوانات بوتاجاز على طريق ولقى السائق مصرعه في حادث مروع.

المشترك في الحادثينهو الطريق نفسه؛ الذي يبلغ طوله 180 كم ويفتقد معايير الدقة وسلامة السائقين من جانب (الإضاءة – والطواحين الضوئية – والعلامات الإرشادية والتحذيرية – والمخاريط – وفواصل الحركة) في ظل انتشار المطبات الهوائية على الطريق وغياب الدوريات المرورية على الطريق.

أما المشترك الثاني في هذا الطريق أنه من الطرق التي يفتخر بها قائد الانقلاب، وهو من أعمال “الشركة الوطنية لإنشاء وتنمية الطرق” التابعة لهيئة الخدمة الوطنية التابعة بدورها للقوات المسلحة وتم افتتاحه كأول طريق حر في مصر في عام 2004، والجيش أيضا هو المسؤول عن إنشائه كما هو المسؤول عن تشغيله، فضلاً عن استحواذه على الاراضي المخصصة للشركة على أجناب طريق (القطامية / العين السخنة) وذلك بالإيجار أو منح حق الانتفاع.

حوادث 2018

ونكتفى هنا بكم الحوادث التي شهدها عام 2018، ابتداء من حادث مصرع لاعبة المنتخب المصري للدراجات “بسنت” اثر حادث تصادم على الطريق أدّى لوفاتها في يناير 2018، والسبب كان تجاهل عمل مسار وممّر خاص للدراجات الهوائية على طريق (العين السخنة) بالتعاون مع الشركة الوطنية للطرق.

وفي ‏٣ أبريل ارتفع عدد ضحايا أحد الحوادث إلى 7 قتلى و11 مصابًا عدد ضحايا حادث سير وقع، جراء تصادم بين سيارة نقل وحافلة صغيرة على طريق القطامية / العين السخنة، الرابط بين محافظتي القاهرة والسويس، وفي اليوم التالي ارتفع عدد الضحايا إلى 25 عاملا.

وفي 13 يوليو لقي 4 أشخاص مصرعهم وأصيب 11 آخرون في حادث انقلاب سيارة ميكروباص على طريق العين السخنة – القطامية وتم نقل المصابين إلى مستشفى السويس العام، والجثث إلى مشرحة المستشفى.

أسرة كاملة

وخيمت حالة من الحزن علي أهالي قرية سلمنت دائرة مركز بلبيس في 1 أغسطس الماضي بعد مصرع أسرة بالكامل من عائلة واحدة إثر حادث مروع، وكان ضحاياه الرائد محمود مصطفي علام وزوجته وطفلتيه، وشقيقه خالد مصطفي علام وزوجته، مصرعها على طريق العين السخنة.

وفي أغسطس أيضا أغلقت الإدارة العامة للمرور، طريق العين السخنة جزئيًا لإصلاح هبوط أرضي بالحارة اليسرى للطريق في الاتجاه القادم من العين السخنة إلى القاهرة، ما قبل بوابة تحصيل رسوم القاهرة بحوالي ٤ كم.

وكان الهبوط نتيجة تسريب بخط مياه أسفل الطريق بمكان الهبوط؛ الأمر الذي استلزم إجراء أعمال حفر لاستكشاف العطل والإصلاح.

وأغلق مسؤولو الشركة الوطنية للطرق الطريق، خشية من زيادة الهبوط الأرضي نتيجة مرور السيارات أو وقوع حوادث بسبب الهبوط.

الطريف أنه بعد الهبوط تكرر ثانية وثالثة أحدها في ‏١٠ سبتمبر فبعد هبوط أرضي تسبب في إجراء تحويلة مرورية بطريق القطامية / السخنة.

ضحايا بلا انتهاء

وخلال العام الماضي أيضا، وتحديدا في 27 سبتمبر توفيت الصحفية بجريدة التحرير هند موسى أصيب 2 من زملائها، بعد تصادم سيارتي ملاكي مع سيارة نقل بطريق العين السخنة، أثناء عودتهم من تغطية مهرجان الجونة السينمائي.

وفي أكتوبر 2017 ، لحقت الفنانة الشابة نورلين بعد تدهور حالتها الصحية اثر حادث سيارة على طريق السخنة أدى ايضا لوفاة الفنانة داليا التوني.

وفي أغسطس من 2017، لقي اللواء صلاح الشاذلي الضابط بالمخابرات الحربية مصرعه وأصيب 3 من أفراد أسرته في حادث انقلاب سيارة بذات الطريق.

رابط دائم