طالب اللواء يحيى كدواني، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى في برلمان الانقلاب، بالتخلي عن 50% من موظفي الدولة، بدعوي عدم الحاجة لهم.

وقال كدواني، في تصريحات صحفية، “إننا نحتاج إلى ثورة إدارية حقيقية فى المؤسسات الحكومية ، وعمل هيكلة فى أعداد الموظفين زاعما أن ما يتم إنتاجه فى المؤسسات لا يقاس بعدد الموظفين، وهو ما يتطلب أن يكون هناك هيكلة فى الجهاز الإدارى “.

وأضاف أن “مصر بها حوالى 7 ملايين موظف، فيهم ما يقرب من 50 % لا يعملون، وهو ما يحتاج لوقفة حقيقية ، لأن مصر بالفعل تحتاج من 4 إلى 5 ملايين موظف، والباقى يتم الاستغناء عنه وخروجهم بمعاش مبكر، لأن ترك المسألة بهذا الشكل يؤدي لتفاقم الأزمات فى مؤسسات الدولة”

كانت السنوات الماضية قد شهدت إقرار نظام الانقلاب قانون “الخدمة المدنية” والذي يتيح التخلي عن ملايين الموظفين، كما سعى إلي استخدلم سلاح تطفيش الموظفين من خلال تدني الأجور وعدم مواءمتها بغلاء الأسعار، والضغط علي من تجاوز سن ال 55 عام للخروج علي المعاش.

 

رابط دائم