قررت محكمة جنايات الانقلاب بالقاهرة تجديد حبس شيرين سعيد بخيت لمدة 45 يومًا، على ذمة الهزلية رقم 761 لسنة 2016، فيما جددت نيابة أمن الدولة العليا حبس الصحفية ميرفت الحسيني لمدة 15 يومًا؛ على ذمة التحقيقات في الهزلية رقم 441 لسنة 2018 حصر أمن دولة.

واعتقلت قوات أمن الانقلاب شيرين بخيت يوم 19 أكتوبر 2016، على خلفية اتهامات ملفقة، منها “الانتماء لجماعة أسست على خلاف القانون ونشر أخبار كاذبة، والتحريض على التظاهر”، فيما اعتقلت الصحفية ميرفت الحسيني يوم 5 يوليو الماضي من منزلها بالجيزة، وظلت رهن الإخفاء القسري حتى ظهورها والتحقيق معها يوم 7 يوليو، في الهزلية رقم 441 لسنة 2018، وترحيلها إلى سجن القناطر.

وكانت قوات أمن الانقلاب بالقاهرة، قد اعتقلت عبد الرحمن محمد عبد المطلب، الطالب بجامعة القاهرة، أثناء زيارته لوالدته الصحفية “ميرفت الحسيني”، المعتقلة بسجن القناطر، وتم اقتياده إلى جهة مجهولة حتى الآن، ويعتبر ذلك هو الاعتقال الثاني له؛ حيث سبق أن تم اعتقال “عبد الرحمن في 25 يناير 2016.

يأتي اعتقال شيرين وميرفت استمرارًا لمسلسل تجاوز مليشيات أمن الانقلاب لكافة الخطوط الحمراء، والذي ظهر في التوسع في اعتقال الفتيات والسيدات ووضعهن في معتقلات تفتقد لأدنى معايير الآدمية، فضلا عن اعتقال أهالي المعتقلين، سواء قبل القبض عليهم أو بعد ذلك.

رابط دائم