توالت ردود الأفعال المنددة بحكم قضاة العسكر اليوم بهزلية مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية والتي وصفت بأنها جائرة وتفتقر لأدنى معايير التقاضي العادل  حيث تحول الضحايا إلى جناه فلم يشهد التاريخ المصري القديم ولا الحديث هذا الكم من الظلم والانتهاكات أثناء المحاكمات وفقا لقانونيون .

وأطلق نشطاء التواصل الاجتماعي هاشتاج بعنوان فض رابعة سُجلت عليه ردود الأفعال حول الحكم ، واعتبر حساب الدكتورة “سارة الحمادى”  أن  أحكام الإعدام في قضية فض رابعة لا تختلف عن المجزرة التي نفذها العسكر ضد الأبرياء واختتمت قائلها “وعند الله تجتمع الخصوم ”

وقال حساب عائشة خيرت الشاطر “الجاني يحاكم المجني عليه الموت لمن بقي  ، فويل لقاضي الأرض من قاضي السماء ، اللهم إنهم لا يعجزونك فأرنا فيهم عجائب قدرتك ”

 

حكم عبثى

ووصف المحامى والحقوقي محمود رفعت عبر حسابه الحكم بأنه عبثى وأن السيسى حول مصر إلى غابة وكتب “حكم إعدام جماعي جديد بقضية فض رابعة، وبين المحكومين 22 قاصرا وقت وقوع الحادثة ”

وتابع “نعرف مسبقا ان محكمة النقض ستلغي هذه الأحكام العبثية كسابقتها لكن بعد تداول اسم مصر دوليا كبلد همجي وهو كذلك الان حيث جعل السيسي مصر غابة، والقضاء المصري اصبح بامتياز قرود تلك الغابة ”

فيمال كتب الاعلامى مسعد البربرى معلقا على الحكم “تنجو من الموت المحقق علي يد القوات الخاصة في فض رابعة ليحكم عليك حسن فريد بالإعدام بعد خمس سنوات حبس ..!!  هذه هي مصر باختصار ”

قهر وظلم

واعتبر حساب dentist gege أن المحكمة لم تحكم اليوم بل مارست نوع من القهر والظلم قائله “حكمت المحكمة لا ما حكمتش ظلمت المحكمة ااه ظلمت المحكمة وقهرت المحكمة وقتلت المحكمة وعملت كل حاجة الا العدل ”

وسخر آخرون من الحكم حيث كتب حساب إسلام عادل : وبكدا سنسجل في موسوعة جينيس ..!أول قضاء يحكم علي المجني عليهم و يترك الجاني ، حسبنا الله وكفي بالله حسيباً

وكتبت مريم ابنة الدكتور صفوت حجازي الصادر بحقه حكم بالإعدام في القضية الهزلية عبر حسابها على تويتر تعليقا على الحكم “وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُّؤَجَّلًا ۗ”

 

قاضى العسكر

وأكد حساب أحمد البقري أن القاضى المجرم حسن فريد هو قاض بدرجة جزار للإعدامات وأنه  إحد أدوات دولة الظلم في مصر

وكتب ” المجرم حسن فريد قاض بدرجة جزار الإعدامات، هو إحدى أدوات دولة الظلم في مصر، لا يرى إلا ما يمليه عليه العسكر، أصدار اليوم أحكاما في هزلية  قضية فض رابعه !! ”

كانت محكمة جنايات الانقلاب بجنوب القاهرة قد أصدرت اليوم السبت، حكمها بإعدام 75 معتقلا في هزلية “فض اعتصام رابعة”، وذلك بعد إحالة أوراق 75 من رافضي الانقلاب العسكري، إلى مفتي الدم يوم 28 يوليو الماضي.

وتضم القضية الهزلية 739 من مناهضي الانقلاب العسكري الدموي الغاشم لفقت لهم اتهامات ومزاعم لا صلة لهم بها من تأسيس وتولي قيادة جماعة على خلاف أحكام القانون، التجمهر، القتل والشروع في القتل، حيازة أسلحة بدون ترخيص، البلطجة.

كما قضت المحكمة بالسجن المؤبد 25 سنة على د. محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين و46 آخرين، والسجن 10 سنوات على أسامة محمد مرسي نجل الرئيس محمد مرسي ، والسجن 5 سنوات على المصور الصحافي “شوكان” و214 آخرين ، والسجن المشدد ل374 معتقلا لمدة 15 عاما. والسجن 10 سنوات على 22 معتقلا حَدَثًا “طفلا” في القضية، وانقضاء الدعوى الجنائية بحق 5 معتقلين لوفاتهم داخل المعتقل

وقضت أيضا المحكمة بعزل المحكوم عليهم فى القضية الهزلية ، من وظائفهم الأميرية، ووضعهم تحت مراقبة الشرطة لمدة 5 سنوات فيما عدا 22 “حدثا” بينهم، وحرمانهم من إدارة أموالهم.

رابط دائم