على غير المتوقع فاجأ محمد أبو تريكة نجم مصر والنادي الأهلي كثير من مشجعي الأخضر السعودي عندما ارتدى باستوديو “بي إن سبورت” كارفت خضراء معربا عن تضامنه مع المنتخب السعودي، الذي لم ينل ما ناله ولي العهد السعودي من سخرية الذي كان حاضرا في مباراة الافتتاج لروسيا والمملكة فضلا عن السخرية والشماتة بحق وزير الرياضة السعودي تركي آل الشيخ، حيث كان مستاء لدرجة كبيرة.

وجاءت تعليقات النشطاء والحقوقيين والمتابعين على نفس المستوى فقال أحمد حكس “الف سلامه علي منتخب السعودية..بس بعد المونديال ان شاء الله..تركي آل الشيخ”.

فيما استعرض الحقوقي المعارض غانم الدوسري صورة وعلق عليها قائلا “‏سمو الدب الداشر يشتكي من الخمسة”.

وكتب على الصورة التي ضمت بوتين ومحمد بن سلمان قول بوتين: محد قالك تيجي روسيا فقال “بن سلمان” في تخيل النشطاء “خمسة توجع”.

واستغرب الناشط المصري حمدي الدودج موقف أبو تريكة وموقف وزير الرياضة السعودي آل الشيخ فكتب “وزيرهم تمنى إصابة صلاح ثم تشفى فيها ثم دعا بتأجيل شفاؤه منها، أبوتريكة في استوديو bein الوحيد اللي لابس كرافتة المنتخب السعودي ..الفرق واضح.. الفرق كبير”.

وعلق الباحث والأكاديمي تقادم الخطيب فكتب “أول مباراة للسعودية وروسيا خارج الأراضي السورية”.

وساخرا كتب الليبي سمير الكاديكي نكتة “#ليبي اتصل على القناة الرياضية #السعودية و قال لهم كم عدد اركان الاسلام”.

وعلى غراره كتب الباحث والأكاديمي في مجال الصحافة محمد المختار الشنقيطي “أداء #تركي_آل_شيخ في الرياضة مطابق لأداء #محمد_بن_سلمان في السياسة.. “.

وحلل الحقوقي نجاد البرعي أسباب ضعف التشجيع المصري للمنتخب السعودي فكتب “خسر السعوديين كثير من تقدير وحب المصريين نتيجه حماقه حكامهم من اول استغلال ضعف مصر واحتياجاتها الاستثنائي والمؤقت والاستيلاء علي تيران وصنافير الي حماقات تركي ال الشيخ ولغته الاستعلائيه وتصرفاته المنفلته من الاعتداء علي امال ماهر وحتي هتافه الشهير اللي بعده”.

رابط دائم