قال مواطنون من شمال سيناء: إن قوات الأمن علي معديات القناة تمنع مرور أي شخص يحمل (رقم قومي شمال سيناء) من الغرب الي شمال سيناء في إجراء غير معهود ولا يعرف سببه.

فبعد 33 يوما باتت أرض الفيروز، أرضا من العمليات العسكرية، والطرق المغلقة، وإنعدام البنزين، وغلاء المواصلات لشللها شبه التام، فضلا عن 33 يوما من المجاعة والحصار.

وصباح اليوم اقتحمت ميلشيات السيسي حي المطافي ومحيط شارع أبو وديع بمدينة بئرالعبد، واعتقلت عددًا كبيرًا من الأهالي، ومنذ ساعات طويلة ينتظر طلاب مدينة العريش علي كمين رابعة والذين خرجوا من مدينة العريش في السابعة صباح اليوم بتنسيق، وبسبب إجراءات الكمين طال وقوفهم ولم تستطع أسرهم التواصل معهم للإطمئنان عليهم.

فيما داهمت قوات أمن الإنقلاب بالأمس بحى “النافوره” بمدينة بئرالعبد، حيث تقوم بمداهمة المنازل وتفتيشها، وأخذ بيانات جميع أفراد الأسرة، كما قامت باعتقال عدد من أهالي الحي.

وعلق نشطاء من سيناء على ما تناوله عضو “برلمان” العسكر إبراهيم أبو شعيرة من أن “منع المواد الغذائية عامل اساسي في القضاء علي الإرهاب وأن أهالي سيناء متفهمين”.

وقال النشطاء في موقع سيناء ميديا “ايه هو بالظبط اللي أهالي سيناء متفهمينه؟؟؟!!!!!..هل متفهمين ان علشان تحارب الإرهاب..لازم تجوع الناس وتذلهم في طوابير كأنهم في مجاعة ..وبعدين تبيع لهم القليل من الخضار بأسعار مضاعفة..هل متفهمين انه لازم الأطفال يموتوا من الجوع ونقص الأدوية بسبب الحصار الخانق..هل متفهمين بكاء أطفالهم وقهر الإحتياج وعدم قدرتهم علي اطعامهم..هل متفهمين ان ما تدخله القوات المسلحة لا يكفي لإطعام عدد من الأسر ولكن هم المستفيدون من الدعاية واللقطة..هل متفهمين ان أحد أبناء سيناء متواجد خارجها يأكل ويشرب بشكل طبيعي يرتدي الملابس الأنيقة ويخرج علي شاشات التليفزيون ليقلل من معاناة شعبه ويوضح أنهم متفهمين القهر والمعاناة التي لم يعرف هو طعمها..#لا_اظنهم_متفهمين”.

فيما اشار نشطاء آخرون إلى ارتفاع عدد النساء المعتقلات في مدينة العريش ل 30 سيدة وفتاة – 3 منهن صحبن معهن أطفالهن أقل من 6 أشهر.

وقال شهود عيان “قوات الأمن انهالت بالضرب على 8 نساء نازحات من مدينة رفح قبل اعتقالهن من منطقة سد الوادي في مدينة العريش” دون ابداء اي اسباب.

من ناحية أخرى قالت صفحات موالية لقوات جيش العسكر إن”قوات انفاذ القانون” بقطاع رفح اكتشفت مخزن تحت الارض بداخله 32 صاروخ متنوع منها صواريخ موجهة من طراز كورنيت! التي تم استهداف مروحية وزير الدفاع بها و صواريخ من طراز (اهرام) وكمية كبيرة من صواريخ (جراد) ودانات (ار بي جي) و مادة (C4) شديدة الانفجار تستخدم في صناعة العبوات الناسفة.

التعليق على “النائب” أبو شعيرة

رابط دائم