علق النشطاء ورواد مواقع التواصل على تصريح نائب العسكر مصطفى بكري، بأنه “لو السيسي طلب مني قطع رقبتي حبًا في الوطن، سأقطعها دون تردد”، واصفين ذلك بأنه “طاقة لا توصف من استمرار مداهنة العسكر وانقلاب مصر”، وكانت تلك أبرز التعليقات:

طاقة لا توصف

قال ياسر يونس: هذا الرجل يمتلك من الطاقة لو تحولت لكهرباء لانارت الأرض بأكملها.

هند شحاتة كان ردها سريعا فقالت: اطلب يا سيسى وارحمنا الكيلو بقرشين صاغ وما تزودش عن كده.

أما سامح عوض كتب متعجبا: يا أخي جتك قطع رقبتك على صدرك دا انتو هتولعوا فى نار جهنم خرجتونا من شعورنا. تبعه محمد فتح الله، هو مش السيسي اللي هيقولك.. ده الشعب هو اللي هيقولها وهيعملها، ده انت غلبت حمدي احمد في القاهرة 30″.

جيهان حسنى.. ياريت ياشيخ يطلبها منك خلينا نخلص منك يامطبلاتى.بينما رد محمد مصطفى..الاشكال اللي زي دي هيعملوا ايه مع المسيح الدجال.اللي هيكون له جنه ونار وهيحيي ويميت .

خد معاك أحمد موسى

إبراهيم منصور جاء قاسيا هذه المرة فقال: طيب ابقي خد اخوك احمد موسي معاك الله يكرمك ونبقي ارتاحنا من اكبر قطبين في التعريض في مصر .

فاعل خير: نفاق وكذب وبشر بيلعب بلبيضه والحجر وكلكم حرامية.

حساب باسم هانى شاكر: وبالتصريح ده يبقى وصل لقمة النفاق وقمة التعريض اللى هى أعلى من قمة إيفرست ولم يصلها أحد من قبله.

آيه العماري.. محجوب عبد الدايم مستنين يطلع منه ايه عنده قرون استشعار ما شاء الله اقطع انت بس رقبتك وارحمنا من طلتك البهيه.

أرض النفاق

مصطفى محمد ..يا اخي ارحمونا بقي من النفاق دة دنتو كرهتو الواحد في عيشتة ،وبعمل مشاكل مع ابويا بسببكم ارحمونا بقي.

كان “مصطفى بكرى “قد زعم خلال فعاليات ما أطلق عليه العسكر” المؤتمر الجماهيري لدعم السيسي بمدينة كوم أمبو بأسوان” أمس الإثنين، بأنه: “ربنا سخر لمصر مواطن مصري بدرجة ضابط وكان أقرب شخص للمشير طنطاوي”، مؤكدًا أنه فى (ثورة 30 يونيو) ظهر ابن مصر “السيسي” وانحاز للشعب المصري وتحدى الكل حتى يمنع حرب أهلية فى مصر فأنقذ مصر وأبنائها. وفقا لزعمه.

رابط دائم