كتب- أحمدي البنهاوي:
 
لم يكتف الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، بتدشينه هيئة الترفيه في 7 مايو 2016، بل أعلن اليوم ومن خلال صندوق الاستثمارات العامة في السعودية، أنه بصدد إنشاء شركة جديدة كذراع استثماري له في قطاع الترفيه، لا يرى السعوديون فرقا محوريا بين الشركة التي أعلن عنها اليوم ويبلغ رأسمالها حوالي 10 مليارات ريال (2.67 مليار دولار)، وبين الهيئة العامة للترفيه، التي تنظم اليوم بحسب الصحافة السعودية 27 فعالية ترفيهية مجمعة بمناسبة اليوم الوطني، وتحتوى الفعاليات على عروض مائية وجوية وألعاب نارية وعروض النوافير الضوئية وفعالية ارفع الخفاق أخضر، وملحمة وطن، ومهرجان الوطن للمناطيد، ومهرجان موطني، وجادة الترفيه، والوهج السعودي، وبسمة وطن.
 
بالإضافة تنظيم الهيئة لمهرجان غنائي كبير برفقة نجوم الفن السعودي والخليجي بلغت كلفته منفردا نحو 21 مليون ريال، والفعاليات الثقافية مثل طلعة وطنية، وصندوق اليوم الوطني، وشوط وطني، وعروض مسرحية ملحمة وطن.
 
 
تداخل مشروعات
 
وقال صندوق الاستثمارات العامة إن المنوط بشركة اترفيه القيام بدور استثماري فعّال في مجالات الترفيه المختلفة، وجذب شراكات استراتيجية لبناء منظومة عمل متكاملة، بالإضافة إلى توسيع نطاق خدمات الترفيه وتنوعها ورفع جودتها وفقا لأحدث المعايير العالمية.
 
ومن المقرر أن تقوم الشركة بتأسيس عدة مشاريع في مجال قطاع الترفيه، وأعلنت أنه سيتم تدشين أول مجمع للترفيه بحلول عام 2019.
 
ولم يتسن معرفة إن كان هذا المجمع هو الذي أعلن عنه ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، في أبريل الماضي، بإطلاق مشروع "أكبر مدينة" ترفيهية وثقافية ورياضية في المملكة، من المقرر أن تبلغ مساحتها 334 كيلومتراً مربعاً، وذلك بمنطقة القدية جنوب غرب العاصمة الرياض. مع العلم أن صندوق الاستثمارات العامة هو المستثمر الرئيسي في مشروع "أكبر مدينة"، إلى جانب مجموعة من كبار المستثمرين المحليين والعالميين.
 
ويتوقع الصندوق أن تسهم مشاريع هذه الشركة بنهاية عام 2030 في خدمة أكثر من 50 مليون زائر سنوياً وتوفير أكثر من 22 ألف وظيفة في السعودية، كما ستساهم – بحسب صندوق الاستثمارات- في إجمالي الناتج المحلي بما يقدر بـ8 مليارات ريال (أو ما يعادل 2.13 مليار دولار).
 
 
خبراء المغلقة
 
وبعدما اعتقل بن سلمان العقول السعودية والعلماء والأكاديميين والقضاة، غاب عنه قيام مبادرة شعبية من الأساتذة والعلماء والمفكرين والخبراء في جميع التخصصات العلمية والابتكارية والاقتصادية والسياحية والصناعية من أبناء المملكة لطرح الأفكار التي يمكن أن تدر عائدا لهم، بدلا من أن يسند صندوق الاستثمارات العامة قراءة المستقبل للأجانب الذين ستحشدهم في جلسات مغلقة ودعوات خاصة ضمن "إطلاق مبادرة مستقبل الاستثمار"،  في الفترة من 24 إلى 26 أكتوبر المقبل، التي يستضيفها وينظمها "الصندوق"، الذراع الاستثمارية للمملكة وأحد أكبر صناديق الثروة السيادية بالعالم.
 
ورأت أن من رواد قطاعات الأعمال الناشئة والأكاديميين، لورنس فينك؛ رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة بلاك روك، وستيوارت غوليفر؛ المدير التنفيذي لمجموعة أتش أس بي سي، وجوي كايسر؛ الرئيس والمدير التنفيذي لشركة سيمنز، تونغ لي؛ المدير التنفيذي لبنك الصين، وماسايوشي سون؛ رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لمجموعة سوفت بنك، وجورج وايتسايدز؛ المدير التنفيذي لشركة فيرجن غالاكتيك.
 
سخرية السعوديين
 
ويبدو أن السلطات السعودية توصلت أخيرا إلى أن ما ينقص السعوديين هو "الترفيه"، ولكن ريما قالت "الشعب لا يريد  #شركه_جديده_للترفيه..يريد #سكن و معالجة #البطالة  يريد أن يعيش بكرامة وأمن واستقرار اجتماعي ونفسي الترفيه 

رابط دائم