أحمدي البنهاوي
نظَّم المجلس الثوري المصري، اليوم، في مدينة جنيف فعاليات متعددة، ضمن "اليوم العالمي لحقوق الإنسان"، الذي تحل ذكراه في العاشر من ديسمبر الجاري، وهدفت الفعاليات التي اشتملت على وقفة أمام مقر الأمم المتحدة بالعاصمة السويسرية، إلى إبراز الوجه المظلم للانتهاكات الإنسانية في مصر، وإلقاء الضوء على الإهمال الطبي الجسيم والمتعمد في حق الرئيس الشرعي د.محمد مرسي، بمشاركة نشطاء من مدن مختلفة من العالم واتجاهات مختلفة، في صورة رائعة لاصطفاف حقيقي تحت رعاية المجلس الثوري.

مؤتمر دولي

ونظَّم "المجلس الثوري المصري" مؤتمرًا دعا إليه أيضا نادي الصحافة بجنيف، وعقد بمقر الأمم المتحدة بالعاصمة السويسرية؛ للحديث عن انتهاكات حقوق الإنسان في مصر، وإبراز إجرام النظام المصري وبطشه لكل طوائف الشعب، والوقوف على قضية الرئيس محمد مرسي، وما يحدث له من انتهاكات داخل المعتقل.

وتحدث في المؤتمر كلٌّ من: "إبراهيم حلاوة" الأيرلندي والذي تم اعتقاله بالسجون المصرية، والصحفي "أبو المعاطي السندوبي"، و"عبد الرحمن عز" الصحفي والناشط السياسي، و"علاء عبد المنصف" رئيس المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان، و"توبي كادمان" المحامي وخبير القانون الدولي لحقوق الإنسان ومؤسس جورنيكا.

وأكد المتحدثون أن مصر تشهد أسوأ انتهاكاتٍ لحقوق الإنسان في تاريخها الحديث ضد المعارضين السياسيين، والمدافعين عن حقوق الإنسان، والصحفيين، والطلاب، والمحامين، والأكاديميين، والنقابيين، وأعضاء البرلمان، حيث يعتقل النظام أكثر من ستين ألف موطن.

وكشفوا عن الحالة الراهنة فيما يتعلق بحالات الاختفاء والتعذيب وأحكام الإعدام، وما هي الخطوات التي يجب أن تتخذها الأمم المتحدة والحكومات والمجتمع الدولي.

وتشهد التقارير العديدة لـ"هيومن رايتس ووتش" و"منظمة العفو الدولية"، على المستوى غير المسبوق من الانتهاكات.

وقفة تضامنية

كما تضمنت الفعاليات وقفة المجلس الثوري أمام مبنى الأمم المتحدة بجنيف للدفاع عن حقوق المعتقلين في مصر، والخطر الذي يواجه الدكتور مرسي في سجون الانقلاب.

وأطلق المشاركون هتافات باللغة السويسرية والعربية، منها "مصر يا أم ولادك أهم.. دول علشانك شالوا الهم، راح يفدوك بالروح والدم"، و"يسقط يسقط حكم العسكر.. يسقط كل كلاب العسكر"، و"مصر ميحكمهاش سفاح".

وتضمنت الوقفة دقيقة صمت على وفاة الضمير العربي والدولي، مع رفع العلم الفلسطيني واللافتات المنددة بقرار الرئيس الأمريكي ترامب نقل السفارة لتل أبيب والاعتراف بالقدس.

وعقد المجلس الثوري المصري مؤتمره الصحفي في مدينة جنيف، في تمام الساعة الثانية عشرة ظهرا بتوقيت القاهرة، خلال زيارة يقوم بها أعضاء من المجلس وقياداته لمدينة جنيف في الفترة من 6-8 ديسمبر؛ بغرض الافتتاح الرسمي لمقر المجلس بجنيف، كما سيتم تنظيم لقاء للأعضاء ومؤيدي المجلس من المصريين والعرب والغربيين المقيمين في جنيف والمدن المجاورة لها.

رابط دائم