كتب- أحمدي البنهاوي:
 
أصدر التحالف الوطنى لدعم الشرعية ورفض الانقلاب ببورسعيد بيانًا حول إخفاء 5 مواطنين فى ظروف غامضة، طالب فيه النائب العام والنيابة العام ببورسعيد بالرد على مهزلة إخفاء خمشة من مواطني بورسعيد للاسبوع الرابع على التوالي بعد اعتقالهم في 9 سبتمبر الماضي، لافتين إلى خطابات سابقة لنفس الجهتين وجهات "رسمية" أخرى ولم يتم الرد عليها.
 
وأوضح البيان أن هذه المهزلة التي ترتكب في حق الوطن وأبنائه في دولة غاب عنها القانون والشرع والعقل ولا صوت فيها الا للقمع والارهاب من قبل سلطات الانقلاب.
 
وأعرب التحالف عن خشيته من تصفيه المختفين فقال "إلى الآن لا ندري أين هؤلاء المواطنين أحياء أم أموات..أم ستخرج علينا جهات الانقلاب لتقول انهم تمت تصفيتهم في تبادل إطلاق نار..".
 
وتساءل "تحالف بورسعيد" هل تم اقتيادهم للأمن الوطني لدى اعتقالهم أم تم نقلهم لفرق الأمن ببورسعيد ..غير أنهم أشاروا إلى أن المعلومة الأكيدة هي أنهم "مختفون".
 

رابط دائم