أجّلت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الخميس، برئاسة محمد شيرين فهمي، الملقب باسم “القاضي القاتل”، محاكمة الرئيس محمد مرسي وآخرين من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين، في هزلية التخابر مع حركات حماس وحزب الله، إلى جلسة 3 أكتوبر المقبل، لاستكمال سماع الشهود.

وقدمت نيابة الانقلاب محضرا يحمل رقم 103 أحوال سجن شديد الحراسة، تبين من خلاله أن المعتقل يشكو من مرض ارتفاع ضغط الدم ويعاني من مرض ارتفاع السكر بالدم، ويعاني من قصور في وظائف الغدة الدرقية منذ الصغر ويتناول علاجا دوائيا، ويعاني من قصور في الشرايين التاجية، ويعاني من قصور من الدرجة الأولى بوظائف الكلى، ويعاني من تضخم حميد بالبروستاتا، ويعاني حديثا من المياه بالعين ويحتاج جراحة بمستشفى ليمان طره، والحالة العامة متدهورة.
كما قدمت النيابة خلال جلسة اليوم، محضر رقم 3 أحوال سجن شديد الحراسة بطره، أثبت فيه أن المعتقل حسن خيرت الشاطر، نجل النائب الأول للمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين خيرت الشاطر، له تاريخ مرضي نقص وخمول في إفراز هرمونات الغدة الدرقية ومواظب على العلاج، ويعاني مؤخرا من تضخم الغدة الدرقية.

وأنه تم عمل أشعة تليفزيونية على الغدة وتبين وجود تضخم فيها نتيجة نقص هرمون الغدة، وأوصت بعمل مسح ذري للغدة، وتم عمل المسح الذري للغدة وتبين أنه يحتاج إلى العرض على استشاري الغدد الصماء بمستشفى المنيل الجامعي، وأنه عانى من دوالي بالدرجة الأولى بالقدم، ويصرف له علاج دوائي والحالة العامة متدهورة ويحتاج لعلاج مكثف.

رابط دائم