أجلت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة محمد شيرين فهمي، الملقب بـ”القاضي القاتل”، جلسات هزلية أحداث مكتب الإرشاد والتى تضم فضيلة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الأستاذ الدكتور محمد بديع، و15 آخرين من المعتقلين تعاد محاكمتهم بعد إلغاء أحكام الإعدام والمؤبد الصادرة بحقهم من محكمة أول درجة.

وقررت المحكمة اليوم التأجيل لجلسة 18 أبريل الجاري للاستماع لشهود الإثبات حول مزاعم نيابة الانقلاب بأن الوارد أسمائهم فى القضية الهزلية اشتركوا بطريقى الاتفاق والمساعدة فى إمداد مجهولين بالأسلحة النارية والذخائر، والمواد الحارقة والمفرقعات والمعدات اللازمة لذلك، والتخطيط لارتكاب الجريمة، وأن الموجودين بالمقر قاموا بإطلاق الأعيرة النارية والخرطوش صوب المجنى عليهم، قاصدين إزهاق أرواحهم.

فيما قبلت اليوم محكمة النقض، برئاسة المستشار رضا القاضي، الطعن المقدم من الوارد أسماؤهم في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا ب” تنظيم ولاية سيناء” على قرار إدراجهم على قوائم ما يسمى بالكيانات الإرهابية، وقررت إعادة المحاكمة.

كانت محكمة الجنايات قد أصدرت حكمًا بقبول طلب النيابة العامة للانقلاب، برئاسة المستشار نبيل صادق بإدراج 299 وردت أسماؤهم في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”تنظيم ولاية سيناء ” على قائمة ما يسمى بالكيانات والشخصيات الإرهابية لمدة 3 سنوات.

رابط دائم