أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة جلسات محاكمة 30 مواطنا في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث المطرية”، ومن المقرر في جلسة اليوم استكمال سماع شهود النفي وبدء المرافعة، لـ 17 سبتمبر لتعذر حضور المعتقلين.

كانت نيابة الانقلاب قد لفقت للوارد أسماؤهم في القضية الهزلية اتهامات تزعم الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، والقتل العمد، والشروع فيه، وحيازة أسلحة نارية، والتجمهر، وارتكاب أعمال عنف بمنطقة المطرية

كما أجلت محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة جلسات محاكمة 30 مواطنا بزعم الانضمام إلى ما يسمى تنظيم (داعش) ، لـ 1 سبتمبر لتعذر حضور المعتقلين.

كان نائب عام الانقلاب قد أحال الوارد أسمائهم فى القضية الهزلية إلى محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ بعدما لفقت لهم اتهامات تزعم تشكيلهم جماعة إرهابية وتمويلها بالأموال والأسلحة واستهداف الكنائس والمواطنين والمنشآت الحيوية للدولة.

وفى الشرقية أجلت محكمة جنايات الزقازيق الدائرة الخامسة أمن الدولة طوارئ جلسات محاكمة 40 شرقاويا من عدة مراكز بزعم الانضمام لجماعة محظورة وحيازة منشورات وهم 2 من ههيا و2 من الإبراهيمية و7 من كفر صقر و 12 من أبوكبير و3 من فاقوس ومعتقل من منشأة أبوعمر وآخر من الحسينية و3 من أبوحماد و9 من منيا القمح

وذكر أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين أن مديرية الأمن بالشرقية أخطرت جميع الأقسام والمراكز بعدم عرض جميع المعتقلين على محكمة الجنايات ليتم التأجيل أيضا تحت دعوى تعذر حضور المعتقلين.

رابط دائم