في يوم واحد تم تجديد حبس ثلاثة من رموز المعارضة الرافضة للعنف والاستبداد السياسي معا! وكان ذلك يوم الإثنين الماضي حيث قررت نيابة أمن الدولة تجديد حبس الدكتور عبدالمنعم ابوالفتوح المرشح الرئاسي السابق ورئيس حزب مصر القوية ، والكاتب الصحفي عادل صبري صاحب موقع مصر العربية، ومحمد إبراهيم صاحب موقع “أوكسجين” الذي أغلقته السلطة مؤخرًا، بعدما انزعجت من لقاءاته مع رموز المعارضة والمواطنين الذين يعبرون عن سخطهم إزاء الأوضاع القائمة، فهذا الموقع أراده صاحبه تنفيسًا عن الناس ولذلك اسماه “أوكسجين”.

والمشاهير الثلاث تم تجديد حبس كل منهم خمسة عشرة يوما إضافية ، ولم يقدموا إلى أي محاكمة، وما جرى لهم يدخل في دنيا العجائب حيث إنهم لم يرتكبوا أي مخالفة سوى التعبير عن آراءهم بحرية، فهو ظلم صارخ.

وحدث ولا حرج عن الانتهاكات الصارخة التي تجرى للمواطنين العاديين غير المعروفين للرأي العام.

المقالات لا تعبر عن رأي بوابة الحرية والعدالة وإنما تعبر فقط عن آراء كاتبيها

رابط دائم